الرئيسية » قضايا وناس » إليكم أغلى 5 مناطق عقارية في لبنان

إليكم أغلى 5 مناطق عقارية في لبنان

رغم الانحدار الدراماتيكي الذي شهدته السوق العقارية في لبنان بشكلٍ عام، وفي بيروت تحديداً، حيث انخفض سعر العقارات بنسبة 20 إلى 25%، إلا أن العقار البيروتي، سواء أكان أرضاً غير مبني عليها أم عقاراً مبنياً، ما زال يعتبر من الأغلى. إذ حلّت بيروت في الموقع الثاني عربياً نسبةً إلى غلاء أسعار العقارات. وثمة مناطق في العاصمة حافظت على المعدّل العام للمتر المربع لأسباب عديدة، يشرحها الخبير إبراهيم نصار، لـ”المدن”، محدداً خمس مناطق تعتبر الأغلى عقارياً في لبنان.

الرملة البيضا

لا شكّ أن الشقّة المطلّة على منظر طبيعي، كالبحر أو الجبل، تعتبر أغلى من سواها، لأنك وفق لغة السماسرة تشتري “البيت والمنظر”، فكيف إذا كان بحر العاصمة وصخرة الروشة في بيروت، التي صنّفت من أغلى المدن في الدول العربية؟ لذا يعتبر الخط البحري، الذي يشمل كل من الرملة البيضا والمنارة والروشة وعين المريسة وصولاً إلى البيال، من الأغلى عقارياً في لبنان. إذ يبلغ سعر متر الأرض الواحد في الرملة البيضا عشرة آلاف دولار كحدٍ أدنى. أمّا الإيجار، فيراوح بين ثلاثين وأربعين ألف دولار سنوياً، أي نحو 3000 دولار للشهر الواحد، للشقة الصغيرة.

الوسط التجاري

هناك عاملان أساسيان يفسران سبب ارتفاع أسعار العقارات في الوسط التجاري، وفق جورج مصباني، صاحب شركة فينيسيا العقارية. أولهما أنّه على الشاري أو المستأجر الأخذ بالإعتبار أنه يدفع الضريبة لسوليدير، التي تبلغ 10% من قيمة العقار. ثانيهما هو عامل التمركز في وسط المدينة. فكلّما اقترب العقار من قلب العاصمة، كلما ارتفع سعره.

ويوضح نصار أن سعر الأرض في الوسط التجاري لا يتحدد بالمتر المربع، بل بالمتر الاستثماري، أي بالسعر الذي يمكن الإستثمار فيه. لذلك، تعتبر من المناطق العقارية الأغلى في لبنان. إذ يبلغ إيجار الشقة التي لا تزيد مساحتها عن 130 متراً مربعاً نحو 2500 دولار شهرياً.

الرابية

تعتبر منطقة الرابية من الأغلى عقارياً في لبنان، حتى غلب عليها طابع الشقق الفخمة والقصور. كذلك، منطقة فالوغا وحمانا وضهور العبادية التي تعتبر مناطق اصطياف، والتي ساهم المال الخليجي في رفع سعر مترها المربع في السنوات الماضية القليلة، إذ كان الطلب عليها مرتفعاً. والسبب الأساسي في غلاء العقارات في المنطقة هو نوعية مواد البناء الأساسية المستخدمة في بناء هذه البيوت. فمثلاً شقة سوبر ديلوكس تستخدم فيها حجارة غير تلك المستخدمة في الشقق العادية. ما يرفع سعر المتر تلقائياً من 4000 دولار إلى 7000 دولار.

الروشة

لا تزال الأسعار مرتفعة في منطقة الروشة. إذ تبلغ مثلاً كلفة إيجار الشقة القديمة 3500 دولار شهرياً. بينما تبلغ تكلفة إيجار الجديدة منها نحو 5000 دولار شهرياً. وعند الحديث عن منطقة الروشة إنما نقصد منطقة رأس بيروت، التي تمتدّ من الروشة، مروراً بفردان والحمرا، وصولاً إلى عين التينة. بالتالي، لا تقل الأسعار العقارية فيها عن تلك المطّلة على الصخرة. ففي الشارع الرئيسي في الحمرا مثلاً يصل سعر المتر الواحد إلى 25000 دولار.

اليرزة

لا تزال هذه منطقة محط أنظار الأشخاص الذين يفضلون المناطق الهادئة والقريبة من وسط العاصمة في آن معاً. فقد عرفت اليرزة بالطابع الهادئ والرفيع المستوى نظراً لوقوعها على الجبل، كما عرفت بالصفة السياسية. ويبلغ سعر الإيجار السنوي فيها 45000 دولار. أي ما يعادل 3750 دولاد شهرياً. إلا أن أصحاب العقارات يعتمدون التأجير سنوياً في هذه المناطق، نظراً لضعف القدرة الشرائية ومواجهة المستأجر مشكلة بسداد الدّين، رغم الاجراءات التي تتخذها البنوك عامة والبنك المركزي تحديداً لضخّ الأموال.