الرئيسية » عربية _ دولية » القضاء الايراني يطالب بالحزم مع المتظاهرين

القضاء الايراني يطالب بالحزم مع المتظاهرين

طلب صادق لاريجاني، رئيس السلطة القضائية، في بيان بثه التلفزيون الإيراني (القناة الأولى) من النيابات العامة في عموم البلاد التدخل بقوة في ضبط الاحتجاجات، وأن يتم التعامل بصرامة مع #المتظاهرين.

كما طلب من قوى الأمن وضباط القضاء التعامل مع المحتجين.

وقال إن المواطنين اليقظين موالون النظام، سيردون على المتظاهرين ردا قويا، مثلما عملوا في الفتنة عام 2009، بالإشارة إلى أحداث الانتفاضة الخضراء.

إلى ذلك، يقول ناشطون إن عدد المعتقلين بلغ حوالي 1000 شخص وفق آخر الإحصائيات.

وفي هذا السياق، أفاد مساعد الشؤون الأمنية في قائم مقامية #طهران يوم الأحد (31 ديسمبر) اعتقال حوالي 200 شخص في تجمعات 30 ديسمبر ثالث يوم للانتفاضة في حدود ساحة انقلاب وساحة مصدق.

من جهة أخرى، قال علي آزاده حاكم محافظة مركزي، في مقابلة عن اعتقال أكثر من 100 شخص في أراك واتهمهم بالمشاركة في أعمال تخريب، وقال سنعتقل المزيد من المهاجمين، حسب المعلومات التي سنحصل عليها”.

فيما نقلت أنباء “مهر” الحكومية عن النائب العام في مدينة كاشان، قوله إن أعدادا تتراوح بين 50 و60 شخصا شاركوا في تجمعات غير قانونية في مدينة كاشان تم اعتقالهم وسيتم التعامل القانوني والجدي مع أي نوع من التجمعات غير القانونية والأفراد المشاغبين في كاشان”.

وأضاف: أن مأموري حفظ النظم سيتعاملون مع أي تجمع غير مرخص به تعاملا قهريا وقانونيا”.

ما أفادت وكالة أنباء “تسنيم” التابعة لـ #الحرس_الثوري نقلا عن علي رضا رادفر مساعد محافظة أذربيجان الغربية في الشؤون السياسية والأمنية اعتقال 10 أشخاص في أرومية.

وفي السياق نفسه، قال العقيد عبدالله زاده باشاكي، قائد قوى الأمن في قضاء رباط كريم حسب وكالة أنباء ايلنا الحكومية إنه تم اعتقال 11 شخصا الليلة الماضية.

وقال حبيب الله خجسته بور مساعد محافظة لرستان في الشؤون السياسية والأمنية: “تم اعتقال عدد من المشاغبين من قبل قوى الأمن الداخلي في مدينتي نور آباد ودرود وفي مركز المحافظة”.

وتم اعتقال أكثر من 100 من المحتجين في اليوم الأول من الانتفاضة في مدينة مشهد واعتقال 70 شخصا من أهالي مدينة جهرم خلال #هجوم على منازلهم في فجر يوم 31 ديسمبر كان من الأخبار المنشورة حول حملات الاعتقالات الواسعة خلال الأيام الأخيرة.