الرئيسية » قضايا وناس » أطبّاء يقطعون رأس طفل أثناء الولادة

أطبّاء يقطعون رأس طفل أثناء الولادة

فجعت أم تعيش في الأرجنتين بخبر وفاة جنينها بعدما قطع الأطباء رأسه أثناء الولادة. 

وقع الحادث عندما واجه الأطباء صعوبة في ولادة سيدة قبل أوانها في مستشفى في ترتجال بشمال غرب الأرجنتين. وذكر موقع “ذا صن” أن رأس الطفل بقي داخل الأم مع المشيمة، وكشفت الأم وزوجها عن تفاصيل المأساة بعد تقديم دعوى إهمال ضد المستشفى.

كانت السيدة فالازكيز البالغة من العمر 30 عاما حاملا في أسبوعها الـ22، وشعرت بآلام الوضع في وقت مبكر أثناء قضاء عطلة الميلاد في منزل عائلتها، وتم نقلها بواسطة سيارة الإسعاف إلى المستشفى حيث قرر الأطباء إجراء ولادة طبيعية بسبب صغر حجم الطفل.

قالت السيدة في إحدى المقابلات إنها طلبت إجراء عملية قيصرية، لكن الأطباء في المستشفى أخبروها بأنه لا يوجد طبيب مؤهل لفعل ذلك، وأضافت انها لم ترَ سوى الجزء السفلي للطفل، وصدمت عندما قالت الطبيبة إنها يجب أن تخضع لعملية جراحية، وعندما سألت عن السبب قيل لها ان رأس الطفل لا يزال بداخلها. وأشارت إلى أن زوجها ذهب لشراء الحفاضات لكنه عندما عاد وجد أحد الأطباء يحمل جسم الطفل من دون رأس.

وقال مدير المستشفى إن الأطباء قرروا عدم إجراء عملية قيصرية بسبب انفتاح عنق الرحم إلى 11 سم، لكن تشنج الرحم أدى إلى الضغط على عنق الطفل وقطعه. وأضاف إنه تمّ تسليم الطفل في وقت لاحق في صندوق أبيض إلى الزوجين، وبدأت الشرطة تحقيقا في وفاة الطفل.