الرئيسية » أخبار مهمة » أنباء عن خروج وزير سعودي من “الريتز” والتحاقه بالحكومة

أنباء عن خروج وزير سعودي من “الريتز” والتحاقه بالحكومة

في ظل الأنباء التي تواترت مؤخرا عن توقيع بعض الموقوفين بفندق ريتز كارلتون بالرياض على تسويات مالية لقاء الإفراج عنهم، كشفت صحيفة سبق عن صدور قرار بالإفراج عن أحد الوزراء والتحاقه بعمله الرسمي مرة أخرى. 

 

وقالت “سبق” السعودية إن وزير المالية الأسبق و عضو مجلس الوزراء إبراهيم العساف، عاد لممارسة عمله في مجلس الوزراء بعد ثبوت براءته من التهم التي وجهت له ، ومغادرته لفندق ريتز كارلتون مؤخراً.

وأعفي العساف من منصبه وزيرا للمالية نهاية تشرين الأول/ أكتوبر 2016، وفي الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي 2017 صدر أمر ملكي رسمي من الملك سلمان بالقبض على العساف وذلك “لتورطه بتهم فساد عديدة وقبول الرشاوى في العديد من الاعمال من ضمنها توسعة الحرم الشريف قبل عامين”. بحسب سبق “يأتي حضور الوزير العساف لجلسات المجلس ومعاودته لأداء عمله مجدداً ليثبت تريث القيادة الرشيدة وعدم تسرعها في إتخاذ قراراتها، وعدالتها وتطبيقها للأنظمة”

ووفقا لـ”سبق” فقد “اكتشفت جهات التحقيق عدم صحة جميع البلاغات التي وردت خلال فترة عمل الوزير العساف السابق كوزير للمالية ، بعد مراجعتها ، وعلى ضوء ذلك غادر الفندق بعد ثبوت براءته”.

ويتوقع أن يحضر الوزير العساف أولى جلسات مجلس الوزراء في عام 2018 والتي تعقد بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وبحسب “سبق” “يأتي حضور الوزير العساف لجلسات المجلس ومعاودته لأداء عمله مجدداً ليثبت ، تريث القيادة الرشيدة وعدم تسرعها في اتخاذ قراراتها ، وعدالتها وتطبيقها للأنظمة ، وعدم إدانتها لأي مسؤول قبل انتهاء التحقيقات”.

وقالت الصحيفة: “لم يصدر قرارٌ بإعفاء الوزير العساف من منصبه عقب تلقي البلاغات ، وبدء التحقيقات معه ، وما إن ثبتت براءته حتى عاد لممارسة عمله بشكل طبيعي “.

 

عربي 21