الرئيسية » منوعات » تكنولوجيا » “إل جي” تبدأ تصنيع أول هاتف بشاشة قابلة للطي

“إل جي” تبدأ تصنيع أول هاتف بشاشة قابلة للطي

أعلنت شركة “إل جي” الكورية أنها ستبدأ قريبًا في إنتاج أول هاتف قابل للطي في العام 2018، بعدما أثمرت نتائج اختباراتها، التي امتدت على مدى سنوات، في تصنيع ناجح للشاشات القابلة للطي والتي بدأتها في التلفزيونات التي تصنعها.

وأشار موقع “techradar” التقني إلى أن شركة “إل جي” سجلت براءة اختراع في العام 2016، لشاشة لمسية مرنة قابلة للتمدد، والتي يمكن سحبها من الجانبين، وإعادة مدها وتقليصها مرة أخرى، وهو ما يبشر بعهد جديد من الهواتف الذكية.

وقال الموقع إن كثيرًا من التطبيقات، التي سيتضمنها الهاتف، ستستفيد من تلك الميزة، مثل إمكانية توسعة لوحة مفاتيح الجهاز بصورة كبيرة، وإمكانية التعامل بصورة أفضل مع البريد الإلكتروني، أو التعامل مع نوعيات من الصور، مثل صور العقارات بصورة أكثر دقة، لافتًا إلى أن الجهاز الجديد سيضم العديد من المزايا المنتظرة في الهواتف الحديثة.

ويفتح هاتف الشركة الكورية المقبل الباب أمام العديد من الشركات من أجل الخروج من إطار الهواتف الزجاجية والمعدنية، التي تقيد استخدام الشاشات المنحنية، وسيمهد الطريق أمام مزيدٍ من الهواتف المنحنية خلال العام 2018.

وأعلنت شركة “سامسونغ” الكورية أيضًا قبل أسابيع أنها حصلت أخيرًا على براءة الاختراع الخاصة بأهم مزايا هاتفها الذي يتم الترويج له باسم “غالاكسي X”، ألا وهي خاصية “الانحناء”.