الرئيسية » آخر الأخبار » مخزومي يدعو لتطبيق إتفاق الطائف بشكل تام

مخزومي يدعو لتطبيق إتفاق الطائف بشكل تام

زار رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي مفتي الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى وعرض معه شؤون الدار والأوضاع العامة في البلاد.

إثر اللقاء، قال مخزومي إنه هنأ سماحته بالسنة الجديدة، كما هنأه على إنجازاته في 2017 التي نجح خلالها في تحصين لبنان من الخضات الإقليمية والدولية وتعزيز وحدة اللبنانيين والطائفة السنّية خصوصاً، كما أن مواقفه عكست المفهوم الحقيقي للإعتدال الذي نحتاج أن نتمسك به في هذه المرحلة. وإذ دعا الحكومة إلى بذل الجهود لتحسين الوضعين الاقتصادي والإجتماعي، أمل أن يكون هناك تطبيق فعلي للمشاريع التي وعدنا بها وأن لا تبقى وعوداً أعطيَت قبل الانتخابات. ودعا أيضاً إلى التمسك باتفاق الطائف الذي لم يطبق منذ عام 1989 إلا انتقائياً، وحان الوقت لكي يجري تنفيذه وقال: “أجد أهميةً في أن يشكل الطائف وكيفية تنفيذه بنداً رئيسياً على جدول برامج المرشحين للانتخابات يترجم موقفاً واضحاً وصريحاً من الاتفاق”.

وأبدى ارتياحه إلى التبادل الديبلوماسي بين لبنان والمملكة العربية السعودية الذي جرى الأسبوع الماضي، داعياً إلى الحفاظ على أفضل العلاقات مع المملكة وتعزيزها لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين، وخصوصاً العاملين في الخليج.

وجدد تمنياته على سماحة المفتي أن يبادر إلى إنشاء مجلس إستشاري يضم فعاليات كبريات العائلات البيروتية وفي مقدمهم العائلات المسلمة، وتأسيس صندوق دعم من هذه الفعاليات لتعزيز قدرات مؤسسات الفتوى لإقامة مشاريع تنموية تمنح مع الوقت استقلالية للدار عن السياسيين ويمكّنها من التفرغ لشؤون المسلمين الروحية والدينية، ويعزز أيضاً كرامات وقدرات العاملين والمشايخ والمؤسسات ذات الصلة.