الرئيسية » أخبار لبنان » إطلاق “المجلس اللبناني للسيدات القياديات”

إطلاق “المجلس اللبناني للسيدات القياديات”

أطلق رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير المجلس اللبناني للسيدات القياديات (Women Leaders council of Lebanon) التابع لاتحاد الغرف وغرفة بيروت وجبل لبنان، حيث عقدت الهيئة التأسيسية للمجلس اجتماعاً برئاسة شقير في مقر الغرفة تم خلاله انتخاب الهيئة الادارية للمجلس، والتي جاءت كألآتي: مديحة رسلان رئيسة، إيزابيل منصور نائبة للرئيسة، رندلا قاسم امينة عامة، زينة زيدان امينة السر، جمانة علامة وراي باسيل ولميس جوجو وميراي قراب ونرمين المفتي وإنغرد رعد ورانيا طبارة وسوزان تلحوق أعضاء مجلس ادارة.

شقير

وبعد اتمام العملية الانتخابية، تحدث شقير فرحب بالمجلس النسائي في غرفة بيروت جبل لبنان “بيت الاقتصاد اللبناني”، مشيرا الى ان “مجلس ادارة الغرفة الحالي الذي يترأسه يضم 5 نساء، وهذه هي المرة الاولى التي يضم فيها المجلس نساء منذ تأسيس الغرفة”.

ولفت الى انه “سعى طوال الفترة الماضية لتوسيع مشاركة النساء في كل المواقع الاقتصادية والادارية، ودعم بشكل مطلق كل المشاريع التي تتعلق بحقوق المرأة وتمكينها وانصافها كما سعى الى ترسيخ وجودها وبشكل متوازن مع الرجل في كل المواقع على اختلافها”.

وقال شقير “ان انشاء اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان هذا المجلس هي محطة تاريخية بالنسبة لنا، سنعمل على تدعيمها وتقويتها بما يحقق طموح الجميع لا سيما النساء لجهة أخذ مكانتهم التي تليق بهم في هيكل الاقتصاد الوطني وفي الحياة الاجتماعية اللبنانية”.

ودعا شقير رئيسة المجلس مديحة رسلان والهيئة الادارية الى العمل على توسيع الانتساب الى المجلس ليضم اكبر عدد ممكن من السيدات القياديات من كل لبنان.

وأردف قائلا: “نريد هذا المجلس على صورة لبنان الذي نحب، فهذه تجربة رائدة نريدها ان تنجح ونحن سنقدم كل الدعم الممكن لمساعدتكم للوصول الى اهدافكم”.

رسلان

وتحدثت رئيسة المجلس اللبناني للسيدات القياديات مديحة رسلان، فشكرت شقير واتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان “على هذه الثقة الكبيرة التي اولوها للمجلس وللسيدات في الهيئته الادارية”، مؤكدة “تصميم الجميع في الهيئة على النجاح والوصول الى الاهداف الذي انشئ المجلس من أجلها”.

وقالت رسلان: “سنعمل على اشراك المرأة في مختلف النشاطات وترسيخ موقعها في الاقتصاد الوطني، وبكل تاكيد سيكون لها مساهمات واضافات كبيرة في العمل الاقتصادي. كما سنعمل على تقديم مقاربة جديدة للاقتصاد الوطني في إطار دمج ومشاركة أكبر للمرأة”.

وأشارت رسلان الى ان “المجلس سيقدم رؤيته لمختلف الوزارات والمؤسسات المعنية بالشأن الاقتصادي حول القضايا المطروحة، وكذلك اقتراحات لتطوير العمل الاقتصادي”.

وأكدت أن “وجود النساء في المؤسسات وفي الحياة الاقتصادية هو عامل غنى يجب توسيعه، وهذا ما سنعمل عليه، لاغناء الحياة الاجتماعية والاقتصادية في آن”.