الرئيسية » رياضة » ما حقيقة التضارب بين لاعبي الحكمة وهومنتمن في دبي

ما حقيقة التضارب بين لاعبي الحكمة وهومنتمن في دبي

غادرت 3 فرق لكرة السلة اللبنانية من الدرجة الأولى لبنان الى دبي منتصف الشهر الحالي للمشاركة ببطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها التاسعة والعشرين. وبعد انتهاء البطولة، وقبل عودة الفرق الثلاث الى بيروت، وقع اشكال بين لاعب أجنبي من فريق الحكمة وقريب لاعب أجنبي في فريق هومنتمن، وفقاً لمصادر موقع “ليبانون ديبايت”.

المصدر الذي رافق الوفد في سفرهم أوضح انه اثناء سهر الفريق في احد الملاهي الليلية في دبي قام لاعب هومنتمن والتر هودج بدعوة لاعب الحكمة تيريل ستوغلين, الذي انضم الى صفوف الحكمة في بطولة دبي, لتناول مشروب. الّا ان خلافا وقع بينهما نهاية السهرة على خلفية دفع الفاتورة، اذ بدأ الأمر بمزحة بين اللاعبين حتّى تدخّل احد اقارب هودج ليغدر بستوغلن ويلكمه على عينه.

واضاف المصدر “تدخل هودج للدفاع عن قريبه مع تطور الاشكال الى تقاذف القناني الزجاجية, وتضارب بالأيدي, ولم يتنبّه أحد الى تعرّض ستوغلين للضرب, حتّى لاذ هودج وقريبه بالفرار. لحق زملاء ستوغلين الأجانب في الحكمة, ديماريوس بولدز، ودواين جاكسون، وجون بوهانون, المعتدين على تيريل, متجّهين الى الفندق الذي يمكث فيه لاعبو هومنتمن في دبي, لكن تدارك أحدهم الأمر واستطاع تهريب هودج وقريبه”.

لم يكتف اللاعبون بهذا الحدّ، لأن من غدر بزميلهم عليه ان يحاسب، برأيهم، وهذا ما قاله لاعبو فريق الحكمة عند التقائهم بلاعبي فريق هومنتمن في مطار دبي اثناء الانتظار للعودة الى بيروت. عاد التلاسن بين الطرفين، وكاد ان يتطوّر من جديد الى اشكال وتضارب بالأيدي، حتّى ضبط امن المطار الوضع, وقام بتوقيف الطرفين, مانعا اياهما اللحاق بالطائرة الى جانب زملائهم, الاّ بعد امضائهما على تعهد بعدم التعرّض لبعضهما.

وكأن دورة دبي الودّية غير المؤهلة بالأساس, كان ينقصها سلبيات اضافية على كرة السلة اللبنانية, بعد خسارة فرقها الثلاث في ظل تعطيل مباريات الدوري اللبناني.