الرئيسية » منوعات » صحة » السجائر الإلكترونية كذبة.. ولهذه الأسباب تزيد من “خطر السرطان”!

السجائر الإلكترونية كذبة.. ولهذه الأسباب تزيد من “خطر السرطان”!

كشفت دراسة جديدة أن دخان السجائر الإلكترونية يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب عن طريق الإضرار بالحمض النووي، وذلك خلال مدة أقصاها 10 سنوات.

ونقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية عن باحثين من كلية الطب بجامعة نيويورك قولهم “بالرغم من أنه من الواضح أن السيجارة الإلكترونية أقل ضررا من التدخين العادي، إلا أنها تشكل خطرا كبيرا على صحة مستعمليها ولا ينبغي الترويج لها على أساس أنها صحية وآمنة”.

وبحث العلماء عن الطفرات في الحمض النووي والرئة وخلايا القلب عند حيوانات تعرضت للسجائر الإلكترونية لمدة تعادل 10 سنوات.

ووجد الباحثون أن دخان السجائر الإلكترونية يضر بالحمض النووي ويمنع الشفرة الوراثية من إصلاح نفسها.

وذكروا “دخان السجائر الإلكترونية قد يساهم في سرطان الرئة والمثانة، وكذلك أمراض القلب”.

وتابعوا “بناء على هذه النتائج خلصنا إلى أن خطر إصابة مدخني السجائر الإلكترونية بسرطان الرئة وأمراض القلب أعلى وأقوى من غير المدخنين”.