الرئيسية » آخر الأخبار » صحيفة ” الديار ” تختلق خبراً وتنشره ثم تحذفه ولا تعتذر

صحيفة ” الديار ” تختلق خبراً وتنشره ثم تحذفه ولا تعتذر

حذفت صحيفة «الديار» اللبنانية، صباح اليوم خبراً مختلقاً من مخيّلة محرّريها، من دون تقديم أي اعتذار أو تبرير. يتناول الخبر معلومات عن «فرار مرضى من مستشفى للمجانين في المتن»، بعدما تناقلته حرفياً مواقع إلكترونية عدة، من ضمنها “جرس سكوب” و” ليبانون فايلز ” و OTV من دون إجراء أي تدقيق في الخبر المنشور.

وفي التفاصيل، كانت«الديار» قد ذكرت أنّه «نتيجة أخطاء ارتكبها حرّاس مستشفى المجانين في بصاليم»، فرّ حوالي 280 «مريضاً مجنوناً»، وهم «بأقصى الحالات العصبية، وفي ثياب النوم». وتابع الخبر أنّ هؤلاء «انتشروا بين المقاهي وأثاروا الخوف لدى روّادها، الذين تعرّضوا بدروهم للضرب، من قبل المجانين، الذين باتوا بحاجة إلى قوة أمنية ضخمة لجمعهم»!
رواية أقرب إلى الخيال، ناهيك بوصف المرضى بعبارات لا تمت لهم بصلة، كونهم يعانون من أمراض وإضطرابات نفسية وعقلية، فيما الإصرار على نعتهم بمصطلح «المجانين» الذي أُسقط من التداول أصلاً.
أثارت الصحيفة المعروفة باختلاقها للأخبار المنسوجة من مخيّلة أصحابها الذعر في نفوس القراء، وذوي المرضى هناك، مما استدعى نفياً مباشراً من قبل «مستشفى دير الصليب» في جلّ الديب عبر وسائل إعلام عدة.
إذاً، مرّة جديدة تضرب «الديار» بعرض الحائط كل قواعد المهنة وأخلاقياتها، وصولاً إلى غياب المسؤولية.