الرئيسية » أخبار مهمة » القاضي حمود لم تعجبه حلقة “لهون وبس” الماضية والأمور إلى تصعيد

القاضي حمود لم تعجبه حلقة “لهون وبس” الماضية والأمور إلى تصعيد

أصدر مجلس القضاء الأعلى بيانا طلب خلاله من النيابة العامة التمييزية “إجراء المقتضى حول ما جاء في برنامج “لهون وبس” الذي عرضته شاشة تلفزيون LBCI بتاريخ 30/1/2018، من تعرّضٍ لشخص النائب العام لدى محكمة التمييز، وصولاً الى تحريك دعوى الحق العام تجاه ذلك الفعل وفقاً للأحكام القانونية المرعية الإجراء”. 

ورد الاعلامي هشام حداد على طلب مجلس القضاء الأعلى في تغريدة قال فيها “القضاء لا يرى الا هشام حداد ولهون وبس، غير مكترثا لما يجري في الشارع… كل ما يراه هو كوميدي لبناني يمس بهيبة دولة القانون”.

وكان مجلس القضاء الأعلى قد توقف عند ما جاء في برنامج “لهون وبس” الذي يقدّمه هشام حداد على شاشة “LBCI” بتاريخ 30/1/2018، من “تعرّضٍ لشخص النائب العام لدى محكمة التمييز اثر قيامه بدوره المرسوم قانوناً”، ووجد أنّه “لا يمكن التهاون مع هذا التعرّض الذي يمثّل مسّاً بالسلطة القضائية وله أكبر التداعيات على سمعة القضاء وهيبته”، وبناءً على ما تقدّم، قرّر المجلس الطلب من النيابة العامة التمييزية إجراء المقتضى وصولاً الى تحريك دعوى الحق العام تجاه ذلك الفعل وفقاً للأحكام القانونية المرعية الإجراء، كما قرّر الطلب من “المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع” الاضطلاع بما تفرضه عليه مسؤولياته في ضوء ذلك الدرْك الذي انزلق اليه ذلك البرنامج.