الرئيسية » أخبار مهمة » من يقف وراء التحريض على باسيل ؟

من يقف وراء التحريض على باسيل ؟

بقدرة استيعابية كبيرة معطوفة على حنكة سياسية “لبنانية” يتلقى الوزير جبران باسيل الضربة تلو الاخرى، تحوّل الرجل من وزير للخارجية ورئيس للتيار الوطني الحرّ ، الى حديث البلد ، فكل تصريح يصدر عنه ينعكس ازمة تُربك الحليف قبل الخصم. 
يرفع باسيل “تراند مواقع التواصل”، ويتصدر افتتاحيات الصفح كما نشرات الأخبار فكيف تحوّل باسيل بين ليلة وضحاها الى “نجم” الساحة اللبنانية؟ ومن وراء هذه الحملة الممنهجة ضدّه على الصعد كافة؟

كيف تحوّل باسيل بين ليلة وضحاها الى “نجم” الساحة اللبنانية؟ ومن وراء هذه الحملة الممنهجة ضدّه على الصعد كافة؟
سؤال حملناه الى عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب زياد اسود الذي رأى أن التركيز على تصريحاته وتحليلها وتحويرها وتحميلها أكثر من حجمها في معظم الاحيان تحول الى حجة للتصويب عليه وتصويره بانه لا يمتلك موقفا رصينا وبالتالي غير جدي في العمل السياسي.

أسود يؤكد، أن كل هذا مدبر وأن هناك “منظومة” تعمل على هذا الامر، فلا أحد في لبنان يستحوذ على هذا القدر من الاهتمام في وسائل الاعلام، وهنا ذكر أسود بأن باسيل هو “واحد” من مجموعة تعمل في هذا الخط، ويسأل اسود: ما سر باسيل ليهاجمه الجميع، ومن وراء تشويه صورته في الاعلام يوميا؟ ليستطرد قائلا: ” باسيل دخل غمار السياسة في العام 2005، وحينها كان البلد “مسروق ومنهوب” ومؤسساته مفككة، والسلاح متفشي، كما المخدرات والتزوير والسرقة، وفي المقابل لم يكن هناك مشاريع انمائية، ولا موازنات.

فكل ذلك يشير اسود شكل حالة تمرد لدى باسيل على هذا الواقع، ما اثار قلق الطبقة السياسية التي لم يعجبها هذا التفكير لانه يهدد مصالحها المعروفة والتي تهدف الى سرقة البلد وعدم السماح بقيام دولة حقيقية، ترعاها القوانين والانظمة.
ويؤكد أسود التمسك بباسيل وصفا هذه الحملة ب “غير الطبيعية” ولا بدا لها أن تنتهي،معتبرا ان فكل هذا “الصريخ” لن “يسوّد” صورة باسيل و”يبيّض” صورة من نشأ على سرقة البلاد لمدى 30 عاما وعمل على تقسيمها وتحويل مؤسساتها الى شركات خاصة للميليشات والطوائف وردم البحر وشوه جباله.

وكشف أسود عن أن من يقفوا وراء الحملة على باسيل ربما يختلفون في السياسة “ظاهريا” الا ان خطوط التواصل لمواجهة باسيل مفتوحة بينهم.

اسود رد على الكلام الذي يتحدث عن انزعاج لدى قيادة حزب الله من باسيل والكلام الصادر عنه، جازما بأن التحالف بين التيار والحزب غير قابل للنقاش ابدا ولن تهزه الدعايات المضللة والحملات الكاذبة.

سمر فضول ( كلمة اون لاين )