الرئيسية » أخبار مهمة » إسرائيل تحذر برسالة: اللبنانيون سيدفعون الثمن إذا!

إسرائيل تحذر برسالة: اللبنانيون سيدفعون الثمن إذا!

في تقرير حصري، كشف موقع “فوكس نيوز” الأميركي أنّ السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون سلم الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن “رسالة تحذيرية” جديدة تناول فيها سلوك إيران المزعزع للاستقرار في لبنان، وحذّر فيها الأمم المتحدة من تبعات ترك “حزب الله” يتحرّك بحرية.

 

وفي التفاصيل أنّ ديبلوماسياً في الأمم المتحدة أطلع الموقع على الرسالة التي صاغها دانون والتي حذّر بموجبها الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية من أنّ مواصلتهما بعدم تحريك ساكن في مواجهة إيران و”حزب الله” سيؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة بشكل أكبر.

ولفت الموقع إلى أنّ الرسالة التي تألّفت من صفحتيْن تطرّقت إلى الزيارة التي قام بها آية الله رئيسي إلى الحدود اللبنانية الجنوبية حيث رافقه “مسؤولون في “حزب الله” يرتدون البزات العسكرية ويحملون السلاح”. ونقل الموقع عن بانون اعتباره الزيارة بمثابة انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن، نظراً إلى أنّ رئيسي جال في منطقة آمنة منزوعة السلاح وخاضعة لقوات حفظ السلام المؤقتة، “اليونيفيل”.

في السياق نفسه، تحدّث دانون عن صور رئيسي خلال “تفقّده مواقع “حزب الله” العسكرية”، التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إنّه أطلق تصريحات “مستفزة” عن “تحرير القدس” وشكر “حزب الله لموقفه ضد النظام الصهيوني”.

ونقل الموقع عن دانون ما يلي: “أكتب إليكم مجدداً، لأحذركم وأحذر أعضاء مجلس الأمن من التحركات الخطيرة والمزعزعة للاستقرار التي يقوم بها “حزب الله”، المنطمة الإرهابية المعترف بها دولياً التي تعمل وكيلة لإيران في منطقتنا”. كما نقل عنه قوله: “لا تهدد أنشطة إيران هذه الإسرائيليين بل تعرّض المواطنين اللبنانيين للخطر أيضاً عبر وضعهم على الخطوط الأمامية، حيث سيدفعون بالتأكيد ثمناً أليماً إذا ما حصل تصعيد في المستقبل”.

إلى ذلك، تناول دانون في رسالته زيارات أخرى قامت بها “مجموعات شيعية بارزة تدعمها إيران من سوريا والعراق، بما فيها مجموعة مسلحة خاضعة لسيطرة الحرس الثوي الإيراني”.

ورأى بانون “يبدو أنّ هذه الزيارات تدعم الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله الصيف الفائت”، وذلك حين قال إنّ الحرب المقبلة ستشهد على مشاركة المئات بل الآلاف من المقاتلين من العراق واليمن وإيران وأفغانستان وباكستان.

وانتقد دانون في رسالته عدم تحريك “اليونيفيل” ساكناً خلال زيارة رئيسي المنطقة المذكورة، على الرغم من أنّ قرارات الأمم المتحدة تملي عليها التبليغ عن مثل هكذا انتهاكات، معدّداً 325 خرقاً سجلته إسرائيل بين تشرين الأول 2017 وكانون الأول 2017.