الرئيسية » آخر الأخبار » الحزب القومي … خطر انتخابي يهدّد “حزب الله” في بعلبك _ الهرمل

الحزب القومي … خطر انتخابي يهدّد “حزب الله” في بعلبك _ الهرمل

تنتظر دائرة بعلبك ــ الهرمل مواجهة انتخابية بين لائحة تحالف الأحزاب ولوائح عدّة، أبرزها لائحة تجمع القوات اللبنانية وتيار المستقبل، وهي المرّة الأولى التي يمكن لخصوم حزب الله تسجيل خروق في لائحته البقاعية، وحزب الله يعدّ العدّة لحصر الخروقات المحتملة .

من ناحية اخرى لا تزال اللجنة المركزية في حزب الله، المكلّفة بإدارة الانتخابات النيابية، “تجوجل” المعطيات الانتخابية في البقاع الشمالي، من دون اتخاذ قرارات حاسمة، لكثرة التعقيدات .

ولا شكّ في أن الحديث عن إعادة ترشيح حزب الله الوجوه والأسماء ذاتها يثير امتعاضاً كبيراً داخل العائلات والبيئة الحاضنة للحزب. ولهذا الامتعاض أسبابه التي تلخّصها أكثر من فعاليّة محسوبة على المقاومة في الهرمل وبعلبك بأنها نتيجة لـ”الإهمال”  الذي تعاطى به نوّاب الحزب مع البقاع الشمالي، ونتيجة لـ”الفشل الذي سجّلته معظم البلديات المحسوبة على الحزب في الإنماء “.

وفي التفاصيل، يبدو قد حسم  بديل نائب الحزب القومي مروان فارس، وأكدت المعلومات أن حزب الله قد أكمل مشاوراته لترشيح الوزير السابق ألبير منصور عن المقعد الكاثوليكي وليكون حصة الحزب القومي ويكون نائباً من نواب الكتلة القومية.

إلّا أن مصادر معنية في الحزب القومي تؤكد الحديث عن ترشيح الحزب القومي مرشّحاً ليس عضواً فيه يسبّب امتعاضاً عند القاعدة القومية في البقاع الشمالي، التي يتمثّل فيها القوميون تاريخيّاً .

علم ”  الضاد برس ” أن مجموعة من الامناء القوميون يطلقون على أنفسهم  أصحاب المبادئ الثابتة والوطنية والغير خاضعين لاي ضغوط سياسية وهم الدكتور علي الحاج حسن، عيد مطر، مفضل علوه وأسماء كثيرة من قيادة الصف الاول سيعلن عنها لاحقاً، ومن خلال هذا التوجه يلاقيهم بمنتصف الطريق الكثير من الشخصيات الوطنية والبقاعية منها ربيعة كيروز، هاني سليمان وغيرهم، وهم يتجهون لتشكيل لائحة في بعلبك _ الهرمال بالتحالف مع بعض العائلات والعشائر البقاعية التي تعتبر نفسها أيضا مهمشة ومغيبة عن القرار السياسي والانماء من المنطقة  منذ أكثر من خمسة وعشرون سنة .