الرئيسية » أخبار مهمة » مأساة مقتل العائلة في إنهيار برج البراجنة لن تكون الأخيرة

مأساة مقتل العائلة في إنهيار برج البراجنة لن تكون الأخيرة

صحا لبنان اليوم على خبر انهيار مبنى سكني في برج البراجنة لتذهب ضجيته، الطفلة سالي عيتاني (7 سنوات) ووالدتها زينب متأثرة بجروحها في مستشفى الرسول الاعظم، وقد توفيتا على الفور في حين يصارع الوالد من أجل الحياة في غرفة العناية الفائقة.

واشار رئيس ​الهيئة العليا للاغاثة​ ​اللواء محمد خير​ خلال تفقده المبنى المنهار في ​برج البراجنة​، الى ان رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ طلب معالجة الموضوع وفق الحاجة، والمبنى المنهار عمره 80 سنة، وهناك مادة تجبر المالك صيانة المبنى واذا لم يستطع المالك على البلدية القيام بواجباتها دوريا، ونحن نأمل ان لا يتكرر ذلك، وهذا المبنى يجب ان يهدم بالاضافة الى المبنى الى جانبه.

واوضح انه بتوجيهات من الحريري نحن الى جانب المتضررين، وسيتم دفع بدل ايواء للسكان والمحال، وفيما بعد يتم الدفع للشهداء، والاجهزة المختصة ستعطي رايها بملف الانهيار.