الرئيسية » سوشيال ميديا » صدمة لـ”الذباب الإلكتروني”.. هذا ما سيفعله “تويتر” لمحاربته

صدمة لـ”الذباب الإلكتروني”.. هذا ما سيفعله “تويتر” لمحاربته

رحّب مغردون في “تويتر” بالتحديثات الجديدة التي ينوي الموقع إجراءها على طريقة التعامل مع الحسابات.

واعتبر كثيرون أن التحديثات الجديدة ستشكل “صدمة” للجيوش الإلكترونية (يسميها البعض “الذباب الإلكتروني”) التي تنتشر في الموقع، والتي تديرها جهات رسمية، بخاصة في الدول العربية.

وأعلن أحد مسؤولي الموقع “يوئيل روث”، في “مدونة ديفيلوبر” عن السياسات الجديدة بالقول إن “الحفاظ على أمن وسلامة الحساب على “تويتر” وتحريره من البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه يعتبر أولوية لنا”.

وأوضح روث، أن “أحد الانتهاكات للرسائل البريدية غير المرغوب فيها التي نشاهدها هو استخدام الحسابات المتعددة ومبرمج “تويتر” Twitter developer platform من أجل تكبير  أو تضخيم نوع ما من التغريدات وبطريقة اصطناعية”.

وأضاف: “حتى نكون واضحين فإن “تويتر” يمنع أي استخدام للتحكم لأهداف تنزيل أو نشر رسائل غير مرغوبة، وأي عمل كهذا قد يؤدي لاتخاذ إجراء إداري ضد الحساب”، مضيفا أن هدف التحديثات الجديد يتمثل في “تحديد قدرة المستخدمين على القيام بعدة عمليات من خلال الحسابات المتعددة”.

وتابع بأن “هذه التغيرات تعتبر خطوات مهمة للتأكد من أننا متقدمون على أي نشاط شرير/خبيث يريد استهداف حوار مهم يجري على “تويتر”، بما في ذلك الولايات المتحدة  الأمريكية وحول العالم. واليوم نقوم بمشاركة هذه التغيرات وتفاصيلها، وكذا إرشادات مهمة لمن يطورون الحسابات وحول كيفية الالتزام بهذه القواعد”.

وأوضح “تويتر” مخاطبا مستخدميه أن “استخدام أي شكل من التحكم (بما في ذلك الوضع على قائمة النشر) للمادة المتشابهة أو الشبيهة بشكل جوهري في المحتوى، أو من أجل القيام بتحركات مثل “لايك” أو إعادة نشر التغريدة على عدد من الحسابات والتي يسمح بها تطبيقك (سواء  قمت بفتحها أم لا، أو تقوم بالسيطرة على الحسابات هذه) ليس مسموحا به”، وينطبق ذلك على “التطبيقات التي تنسق نشاطا من خلال حسابات متعددة لنشر التغريدات بشكل متتابع وتحتوي على هاشتاغ معين (مثلا عندما تحاول أن تحاول جعل المحتوى (ترند)”.

 

واستثنى الموقع من ذلك “التطبيق الذي يقوم ببث أو مشاركة الأحوال الجوية والطوارئ، أو أي خدمة عامة تقوم بإعلانات في مصلحة العامة من مثل تحذيرات من هزة أرضية أو تسونامي، ويسمح بهذه المواد ونشرها عبر حسابات متعددة مسموح بها عبر التطبيق”.

وأضاف الموقع مخاطبا مستخدميه: “إذا كانت الخدمة/التطبيق الذي تستخدمه يحتوي على مزايا تسمح للمستخدم بالقيام بشكل متتابع بتحركات على عدد من الحسابات، فعليك القيام بتغييرات والالتزام بالسياسة الجديدة بحلول 23 آذار/ مارس 2018. والفشل في الالتزام يعني اتخاذ إجراءات إدارية بما في ذلك تعليق المشاركات والحساب”.

وقال الموقع: “مع أننا نقدم تعريفا مفصلا لما يحتوي عليه البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه بناء على قواعد “تويتر”، وقواعد التحكم فعليك أن تضع هاتين السياستين في ذهنك  في أي وقت تقوم فيه باستخدام “تويتر إي  بي آي” للنشر والمشاركة أو التحاور مع المحتويات على “تويتر”، فنشر مواد منسوخة أو محتويات متشابهة، ردود، ذكر على حسابات متعددة تتحكم بها أو تقوم بخلق نسخ مكررة منها أو حسابات متشابهة باستخدام التحكم أو بدونه لن يسمح به أبدا”.

وتابع: “كما أن نشر تحديث متعدد (على حساب فردي أو عبر حسابات متعددة تتحكم بها) لنشر- ترند- موضوع شعبي (من خلال استخدام هاشتاغ معين، مثلا) وبنية  التخريب أو التلاعب بالموضوع أو تقوم بتضخيمه بطريقة مصطنعة ووضعه على القمة في الهاشتاغ أو الموضوع، فلن يسمح به أبدا”.