الرئيسية » منوعات » تكنولوجيا » أكوان موازية… آخر بحث لستيفن هوكينغ قبل وفاته بأيام

أكوان موازية… آخر بحث لستيفن هوكينغ قبل وفاته بأيام

قدّم العالم الفيزيائي الراحل ستيفن هوكينغ، ورقته العلمية الأخيرة، قبل أسبوعين فقط من وفاته، واضعًا بها الأساس النظري لاكتشاف عالم مواز.

وكان هوكينغ، الذي توفي الأربعاء الماضي، عن عمر ناهز 76 عامًا، قد شارك في تأليف ورقة بحث رياضي تحمل اسم “A Smooth Exit from Eternal Inflation خروج سلس من التضخم الأبدي”، يحاول فيها إثبات نظرية “الأكوان المتعددة”، التي تفترض وجود أكوان عديدة، غير الذي نعيش به، وفقًا لموقع “بزنس إنسايدر”.

وحصلت أحدث مراجعات الورقة البحثية على الموافقة، في 4 آذار/مارس، أي قبل 10 أيام من وفاة هوكينغ، ومن المقرر أن تنشر بعد اكتمال مراجعتها، في مجلة علمية رائدة لم يشر لاسمها بعد، إلا أن موقع ArXiv.org، الذي يتتبع الأبحاث العلمية قبل نشرها، يملك نسخة من هذه الورقة العلمية، يعود تاريخ تحديثها إلى شهر آذار/مارس الحالي.

وتهدف الورقة البحثية، المبنية على أسس نظرية، إلى تسليط الضوء على أن الأدلة على وجود أكوان متعددة موجودة، وقابلة للقياس، من خلال الإشعاع الذي يعود تاريخه إلى بداية الزمن، والذي بدوره يمكن اختبار وجوده من خلال مسبار فضاء عميق (مكوك فضائي من دون طاقم، يستخدم لاستكشاف الفضاء) بأجهزة استشعار دقيقة.

وأوضح بروفيسور الفيزياء، توماس هيرتوغ، الذي يعمل في جامعة KU Leuven في بلجيكا، والذي شارك في تأليف الورقة العلمية، أنها تهدف لوضع فكرة الأكوان المتعددة، في إطار علمي قابل للاختبار، مؤكدًا أنه التقى هوكينغ شخصيًا، للحصول على الموافقة النهائية قبل تقديم الورقة.

وذكرت صحيفة “صنداي تايمز” أن ورقة علمية كهذه، قد تجعل من العلماء الذين ألفوها، مرشحين محتملين للحصول على جائزة نوبل، إلا أن قوانين هذه الجائزة، التي تقضي بعدم منحها لأي شخص بعد وفاته، تنفي بشكل مؤسف إمكانية حصول هوكينغ عليها.

العربي الجديد