الرئيسية » آخر الأخبار » الشيخ نعيم قاسم: ترامب صاخب..و لا أحد غير الله يعلم ماذا يدور في رأسه

الشيخ نعيم قاسم: ترامب صاخب..و لا أحد غير الله يعلم ماذا يدور في رأسه

أجرت صحيفة “الجمهورية” حواراً مع نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الذي رسم معالم المشهدين الداخلي والخارجي من منظار حارة حريك، محدّداً تموضُع الحزب حيالهما.

وعما إن كانت “الضربة الأميركية لسوريا باتت حتمية أم لا تزال غيرَ محسومة”، أوضح قاسم أنّ “الطريقة التي يدير بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب ملفاته ومواقفَه يغلب عليها الطابع الاستعراضي الصاخب الذي يمكن ان يؤدي في احيان كثيرة الى نتائج عادية جداً، وهذا ما لمسناه عند تصعيد الأزمة مع كوريا الشمالية، حيث شعر العالم بأنّ حرباً عالمية ستقع، وإذ بنا نعرف بعد ذلك انّ لقاءات محتملة قد تُعقد بين الجانبين لمعالجة مشكلاتهما. كما لاحظنا انّ الادارة الاميركية بتفريعاتها المختلفة أصيبَت بالحيرة جراء موقف ترامب التصعيدي حيال سوريا، ليتبيّن انّ الفكرة لم يكن مخططاً لها وأنّ العدوان المفترض لا يزال موضعَ نقاش”.

وأضاف أنّ “أمام هذا الجو الغائم تبدو الصورة غامضة، وأياً يكن الأمر، نستبعد أن يتطوّر الوضح الى اشتباك اميركي – روسي مباشر أو الى حالة حرب واسعة. لكن في نهاية المطاف لا احد سوى الله يعرف ماذا يدور في رأس ترامب”.

وفي سؤال عن تصرّف حزب الله إذا وجَّهت أميركا الضربة؟، أشار قاسم إلى أنّ “الحزب لا يرغب في خوض نقاشٍ علني حول ردودِ الفعل المحتملة، حيال أيّ اعتداء اميركي او اسرائيلي على سوريا، إذ من ناحية يجب ان نُبقيَ لأنفسنا الخيارات مفتوحة مع ما يُسبّبه ذلك من قلق لدى العدو، ومن ناحية أخرى لا يصحّ ان نناقش في الإعلام احتمالات قد لا تقع، لكن الامر المؤكّد هو انّ اسرائيل تعلم تماماً ماذا يمكن ان يفعل حزب الله في حالات معيّنة من الاعتداء”.

 

 

الجمهورية