الرئيسية » آخر الأخبار » د. محمد القرصيفي لـ “الضاد برس” : يمكننا هزيمة الشيخوخة بهذه الطريقة

د. محمد القرصيفي لـ “الضاد برس” : يمكننا هزيمة الشيخوخة بهذه الطريقة

كثيرة هي التقنيات التجميلية التي يمكن أن تؤخر عوامل الشيخوخة التي يعاني منها الأشخاص الذين تخطوا الثلاثين أو الأربعين من عمرهم وباتوا يريدون إعادة عقارب الساعة إلى الوراء والحصول على وجه خال من التجاعيد والتعب. 

من التقنيات التي أحدثت ثورة في عالم التجميل والتي شاعت بشكل واضح في السنوات الأخيرة، علاج الميزو Mesotherapy الذي زداد انتشاره لكونه أثبت فاعليته في مجالات مختلفة واستعمالات متعددة في التجميل دون حاجة إلى جراحة.

الدكتور محمد القرصيفي المتخصص بعلاج الـ Mesotherapy للوجه وإزالة الدهون من منطقة البطن يعالج في عيادته كل حالات تعب الوجه من الإجهاد اليومي أو من التدخين المتواصل من خلال هذه التقنية التي يقول لموقع الضاد برس أنها فعالة بنسبة 90% في بعض الحالات وهي تعيد النضارة للوجه وتجدد الخلايا سواء أكان الشخص إمرأة أو رجل.

ويعتبر علاج الميزو من أحدث التقنيات في في عالم تجميل الجلد من وجه وجسم وشعر نظراً لفاعليته ويقضي العلاج بحقن مجموعة من الفيتامينات في الموضع المعني.

ولكن ما هو سر هذا العلاج ؟

يشرح د. قرصيفي : ” العلاج بـ “الميزو” هو علاج تجميلي طبي غير جراحي ويستخدم فيه المستخلصات النباتية، الهيلويرنك أسيد، فيتامنات وأملاح معدنية تعيد للبشرة نضارتها وحيوتها وشبابها”.
هناك “ميزوثيربي” خاص للاضرار الناجمة عن التدخين وخاصة في منطقة تحت العين والشفاه وهو ما يعرف بـ (Meso-antioxidant).
وتستهدف حَقن “الميزو” الخلايا الدهنية، عن طريق تحلل الدهون وزيادة نسبة الحرق وخاصة في منطقة البطن ، وتمزق وموت الخلايا الدهنية (Meso-slim).

وشرط نجاح هذا العلاج أن يتم تحت إشراف وبأيدي متخصصين في هذا المجال لأن أي خطأ في نوعية العلاج وكمياته قد تكون له إنعكاسات سلبية على الوجه والجسم.

ويعيد الميزو النضارة والإشراق إلى الوجه ويساعد على تجدد الخلايا ويسمح بمكافحة التجاعيد الصغيرة، كما أنه يسمح بتغذية البشرة، خصوصاً أنه ابتداءً من سن 25 سنة نبدأ بفقدان الخلايا، لذلك تصبح البشرة صحية أكثر ونضرة عندما يتم العمل على تجديد الخلايا.

ولكن ما هي الآثار التي قد يتركها علاج الميزو في مكان حقنه ؟
يوضح د. قرصيفي : “تنتج عن علاج الميزو آثار لا تذكر. فقد تظهر لدى البعض إذا كانوا من ذوي البشرة الحساسة، في الموضع المعني نقاط بنية ناتجة عن الوخز بالحقنة. كما يمكن أن يظهر ازرقاق في الجلد لدى البعض لكنه يزول بسرعة.
وقد يلاحظ تورم بسيط لدى البعض مع احمرار لمدة لا تتعدى 48 ساعة بعد الحقن”.

وهذه الأثار تزول خلال فترة أقصاها أسبوع تزول النقاط نهائياً ، حتى أن نسبة 70 أو 75 في المئة من الأشخاص لا تظهر لديهم أي آثار عند الخضوع لعلاج الميزو، خصوصاً انه في العلاج لا ينزف المريض ويتم تجنب خروج الدم من موضع الحقن.

إذاً بات بالإمكان التغلب على التجاعيد الصغيرة والسيلوليت من خلال هذا العلاج البسيط، كما أن د. قرصيفي يتحدث عن مشكلة البدانة التي يعاني منها البعض في مجتمعاتنا بسبب سوء إختيار نوع الوجبات غير الصحية، ولهذه البدانة حل أيضاً من خلال الجراحات التي يجريها لا سيما أنه متخصص ايضا بالجراحة العامة وجراحة الغدد والجهاز الهضمي وجراحة البدانة بالمنظار او ما يعرف بـ ( Laparoscopic gastric sleeve and bypass ).

للتواصل مع الدكتور محمد القرصيفي : 961/03944709+