الرئيسية » أخبار مهمة » نصرالله : ترامب رئيس مأزوم وكل الإحتمالات قائمة حالياً

نصرالله : ترامب رئيس مأزوم وكل الإحتمالات قائمة حالياً

شدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على أن لائحة “وحدة بيروت” لا تخوض الانتخابات من اجل مصادرة قرار بيروت كما تدعي لائحة “المستقبل” وانما الهدف أن هناك أناسا من اهل بيروت حقهم الطبيعي ان يكون لهم نواب يمثلونهم.

وأعلن نصرالله تأييد حزب الله ودعم لائحة “الوفاق الوطني” في دائرة بعبدا والمؤلفة من حركة امل والتيار الوطني الحر والحزب الديمقراطي وحزب الله.

وفي كلمة له خلال مهرجان في الضاحية، أشار نصرالله الى ان من العناوين المطروحة بقوة “هوية بيروت” والحفاظ عليها، قائلا “نعم هناك معركة حول هوية بيروت والبعض تجاوز مرحلة ماذا قدم لبيروت خلال تمثيلها كل الفترة الماضية وبالتحديد تيار المستقبل، تجاوز كل ذلك ليذهب الى معركة شد العصب والقول إن هوية بيروت عربية والحديث عن العروبة ضد المشروع الفارسي”، مضيفا “برأيهم كل من في هذه اللائحة وغيرها ومن يؤيدهم هم في المشروع الفارسي”.

 وقال السيد نصرالله “اذا كانت العروبة تعني من يحملون القضايا الامة والشعوب العربية وآمالهم وهمومهم في الحرية والاستقلال وعدم التبعية والخضوع للمحتلين والمستكبرين وفي الشرف والشهامة والهمة وعدم الخضوع والقبول بالذل فنحن مع الحفاظ على هذه العروبة”، لافتا الى ان اليوم دول تدمر ومحرمات تستباح ولا احد يتحرك، مضيفا “فاذا كانت العروبة بهذه المعنى انا اسال عن اي عروبة تريدون ان تدعونا اليها؟ هل هي بالخضوع والتبعية للاستكبار وخوض معاركها بالنيابة وهل هي بالتخلي عن فلسطين وشعبها وعن المقدسات؟”

ورأى نصرالله أن “المحاولة السبهانية عبر احتجاز الرئيس الحريري في الرياض كان الحرب الاهلية”، مشير الى ان “البعض في لبنان كان جاهزا للذهاب الى هذا الخيار، وهذا من اكبر الجرائم وفي السابق تم العمل ايضا على هذا الامر خاصة مع انطلاق الحرب في سوريا”.

وشدد على “ضرورة الوعي الوطني والديني لمواجهة كل المشاريع الفتنوية وما نحتاج اليه ويجب ان يتعزز”.

وعن الوضع في المنطقة، شدد نصرالله على أن “المنطقة تعيش حالة من القلق نتيجة العدوان الاسرائيلي السافر والفاضح على قاعدة مطار التيفور في ريف حمص”، متوجها الى الإسرائيليين بالقول “عليكم ان تعرفوا انكم بالقصف الفاضح على مطار التيفور ارتكبتم خطأ تاريخيا واقدمتم على حماقة كبرى وادخلتم انفسكم بقتال مباشر مع ايران”.

وعن تهديدات الرئيس الاميركي دونالد ترامب لسوريا، قال السيد نصرالله: “كلنا ندين استخدام السلاح الكيميائي في اي مكان، لكن ما جرى في دوما مسرحية وهذه معلوماتنا”، وسأل “المنتصر لماذا سيستخدم مثل هذا السلاح؟ المنطق والعقل والادلة تؤكد ذلك”.

ولفت نصرالله الى انه “مع كل انتصار كبير في سوريا يحصل مسرحيات وهنا أقول نحن أمام مشهد جديد من الإستكبار الاميركي حيث يتهم ويحقق ويقرر الاتهام والرغبة بالقصف”، واشار الى انه “من حق الناس في المنطقة والعالم ان يقلقوا بوجود رئيس كترامب لا نفهم ماذا يريد وكيف يفكر وهو شخصية انفعالية تأخذ مواقف غير مدروسة ولديه صفات غريبة، بالاضافة الى وجود إدارة غير منسجمة ومحتارة ومرتكبة ومتخاصمة وليس لديها رؤية استراتيجية لاي شيء”.

ووصف نصرالله الرئيس الأميركي بــ”التاجر”، معتبرا أنه يتصرف بشكل تجاري ويتحدث عن الوظائف والاموال والدولارات، مشددا على أن ترامب هو رئيس مأزوم يعاني ويخشى التحقيقات التي تقام بحقه”.

وقال نصرالله “هناك ادارة محتارة ومتخاصمة في واشنطن من دون رؤية استراتيجية، اما ترامب لا نفهم “كوعه من بوعه ” وكل الفرضيات واردة مع هكذا رئيس”.

وأكد أن “التغريدات والتهديدات الاميركية لن تخيفنا وليهوّل ترامب بقدر ما يريد “وليعمل اللي بدو اياه” وعلى واشنطن أن تعرف أن حربها لن تكون على الانظمة ومع الجيوش بقدر ما ستكون مع شعوب المنطقة”.