الرئيسية » أخبار لبنان » الحريري من بيت الوسط: هناك من يستخدم المنابر الانتخابية للتهجم على الأشقاء العرب

الحريري من بيت الوسط: هناك من يستخدم المنابر الانتخابية للتهجم على الأشقاء العرب

شدد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على “ضرورة التزام سياسة النأي بالنفس في ظل الصراع الدولي القائم والتطورات العسكرية التي ترتبت على مجازر الكيميائي في دوما”، لافتا الى ان “هناك من يلجأ الى الالتفاف على قواعد النأي بالنفس ويستخدم المنابر الانتخابية والاعلامية وسيلة للتهجم على الاشقاء العرب، الامر الذي نصنفه في خانة الاساءة المباشرة لمصالح لبنان وتجاوز حدود الاجماع الوطني في المحافظة على علاقات لبنان مع الدول العربية”.

وقال خلال مأدبة غداء أقامها اليوم في “بيت الوسط” على شرف رجال دين وعلماء ومشايخ، تقدمهم مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في حضور الرئيس تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق ومرشحي لائحة “المستقبل” في بيروت الثانية: “انا بكل امانة اعمل ليل نهار لمنع الحريق السوري من الانتقال الى لبنان، ووحدتنا اساس في مواجهة التحديات واستكمال مشروع بناء الدولة وحمايته من الاعاصير المحيطة”.

ووجه الحريري نداء الى الحاضرين دعاهم فيه الى “التضامن لحماية هوية بيروت وقرارها السياسي والوطني من خلال دعوة أهلها، لرفع نسبة الاقتراع الى الحد الاقصى وقطع الطريق امام كل محاولة لوضع اليد على العاصمة وممثليها”.

كما قال “بأنه يعلم بأن هناك من يلجأ للإلتفاف على قواعد النأي بالنفس، ويستخدم المنابر الانتخابية والاعلامية، وسيلة للتهجم على الاشقاء العرب، الامر الذي نصنفه في خانة الإساءة المباشرة لمصالح لبنان وتجاوز حدود الإجماع الوطني، في المحافظة على علاقات لبنان مع الدول العربية. والكلام الذي سمعناه مؤخرا من أحد المنابر الانتخابية الحزبية، يصب في هذا الإتجاه المرفوض، سواء منه ما تناول الدول العربية الشقيقة، او الكلام الذي تناول مواقفي التحذيرية من المخاطر التي تهدد عروبة بيروت، ومحاولات السيطرة على قرارها السياسي. فمن التهجم على مواقف تيار المستقبل بالدفاع عن قرار بيروت، الى التهجم على العرب ونصف الكون… لم نعد نعرف الى أين يريدون التوجه بلبنان”.