الرئيسية » منوعات » إعلان شركة “زين” عن القدس مهين وإنهزامي

إعلان شركة “زين” عن القدس مهين وإنهزامي

قررت مجموعة قنوات “إم بي سي” السعودية، وقف إعلان شركة “زين”، الذي حمل عنوان “سيدي الرئيس”، حيث ظهر الأطفال وهم يناشدون الرؤساء من أجل إنقاذهم مما حلّ بهم بسبب الحروب.

وكشفت مصادر مطلعة، أمس الخميس، لـصحيفة “القبس الإلكتروني” الكويتية، بأن شركة (mbc) سوف توقف نشره، وذلك بعد موجة من الانتقادات الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تصف الإعلان بأنه “يشحذ التعاطف”، فيما دافع آخرون عنه واعتبروه إبداعاً جديداً يسجل لإعلانات الشركة.

وللعام الثاني على التوالي تسبّب إعلان مجموعة “زين” الكويتية لرمضان 2018 بجدل كبير؛ والذي تناول معاناة دول في العالم الإسلامي، كفلسطين وسوريا والعراق مروراً بميانمار.

وجسّد عدد من الممثّلين شخصيات: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وغيرهم من الرؤساء.

الإعلان الذي حقّق أكثر من نصف مليون مشاهدة بعد أقل من 24 ساعة على تحميله على قناة الشركة على يوتيوب، تطرّقت من خلاله الشركة أيضاً إلى قضيّة القدس بعبارة “سنفطر في القدس عاصمة فلسطين”، في إشارة إلى رفض اعتراف الولايات المتحدة بها كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وعُرف عن إعلانات “زين” الرمضانية أنها عادةً ما تتميز بكونها تُستوحى من قضايا الواقع، وتحمل رسائل تتّسم بالأمل والإيجابية، وهو ما يكسبها شعبية كبيرة، خاصة خلال العامين السابقين.