الرئيسية » منوعات » صحة » 6 أسباب تؤدّي إلى زيادة الوزن في رمضان رغم قلّة الأكل

6 أسباب تؤدّي إلى زيادة الوزن في رمضان رغم قلّة الأكل

تواجه مشكلة زيادة الوزن البعض عند تغيير النّمط الغذائي الذي اعتادوا على اتّباعه، وتتفاقم هذه المشكلة بشكلٍ خاص خلال شهر رمضان بالرّغم من الحرص على عدم تناول كمّيةٍ كبيرة من الأطعمة.

فما هي الأسباب التي تؤدّي إلى زيادة الوزن خلال هذا الشّهر بالرّغم من قلّة الأكل؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.
قلّة الحركة

تُعدّ قلّة الحركة مؤذيةً جداً في كلّ الأوقات خصوصاً خلال شهر رمضان، حيث يمتنع الجسم عن تناول الطّعام لساعاتٍ طويلة ثمّ يتناول كمّيةٍ معيّنة منه فجأةً.

وعادةً ما تكون قلّة الحركة خصوصاً بين الإفطار والسّحور، من خلال مشاهدة البرامج التلفزيونيّة وتناول الوجبات باستمرارٍ بين الإفطار والسّحور بدلاً من القيام ببعض التمارين؛ وهذا يؤدّي إلى زيادة الوزن رغم قلّة الأكل.

نوعيّة الطّعام

لا يقتصر التحكّم بالوزن بكمّية الطعام التي يتمّ تناولها إنّما بنوعيّته.
فعادةً ما تكون الوجبات خلال شهر رمضان غنيّةً بالسّعرات الحراريّة والدّهون والسّكريات العالية كالمقالي والحلويات بجميع أصنافها، وفي المقابل يتمّ التقليل من تناول الحبوب والشوفان والأطعمة الصحّية الغنية بالألياف الطبيعيّة التي تزيد الشّعور بالشبع كما تحتوي على سعراتٍ حراريّة أقلّ.

ترتيب تناول الطّعام أثناء الإفطار

يُنصح بتناول الطّعام أثناء الإفطار بترتيبٍ معيّن؛ يبدأ بالوجبات الخفيفة ذات السّعرات الحراريّة المنخفضة كالحساء والسّلطة التي تُساعد على سرعة الشّعور بالإمتلاء.
ويُفضّل عدم تناول كمّياتٍ كبيرة من الأطعمة الدّسمة وذات السّعرات الحراريّة العالية.

المشروبات الرمضانيّة

يكثر الميل إلى المشروبات الرمضانيّة خلال شهر رمضان عند العطش، ولكنّها تحتوي على نسبٍ مرتفعة من السّعرات الحراريّة.
من هنا، فإنّ هذه المشروبات تزيد الوزن بالرّغم من الحرص على عدم تناول كمّياتٍ كبيرة من الطّعام. لذلك، لا بدّ من الإكثار من شرب الماء عند الشّعور بالعطش بدل اللجوء إلى المشروبات الرمضانيّة نظراً لأنّها مفيدةٌ جداً وهي وسيلةٌ رائعة لزيادة معدّلات الأيض وحرق السّعرات الحراريّة، كما أنها تزيد الشّعور بالشبع.

قلّة تناول الفاكهة

يتجنّب البعض تناول الفاكهة في شهر رمضان نظراً لخفّتها في ظلّ بحثهم عن الوجبات التي تُشعرهم بالشّبع، فيستبدلونها بالوجبات الدّسمة بين الإفطار والسحور.
الأطعمة الدّسمة والسّكريات عند السحور

يُعتبر تناول هذه الأطعمة من أكثر الأمور المسبّبة لزيادة الوزن حتّى لو تمّ تناولها بكمّياتٍ قليلة؛ حيث أنّ معدّلات الأيض تقلّ جداً أثناء النوم.
لذلك من أسوأ العادات التي تُساعد على زيادة الوزن هي تناول مثل تلك الوجبات ثمّ النوم مباشرةً.