وجاءت تصريحات الطيطي خلال مقابلة تلفزيونية على قناة محلية، مساء الأربعاء، حيث اعترض النائب محمود الطيطي على إعلان الحكومة متمثلة برئيسها عمر الرزاز، نيتها منح مرضى السرطان بطاقة صحية بهدف العلاج.

وانتقد الطيطي عقد الرزاز لمؤتمر صحفي قبل يومين، مستغربا قيامه بالحديث عن بطاقة لمرضى السرطان، قائلا: “مريض السرطان الله يشفيه.. ميت ميت”.

وطالب الناشطون الطيطي بالاعتذار لمرضى السرطان، وعدم الإساءة لهم أو التجني عليهم.

وقال الناشط مازن إرشيد، على موقع فيسبوك، إنه “على النواب التصويت على إسقاط عضوية زميلهم، الذي سخر من مرضى السرطان، فحسب تحليله.. هم لا يحتاجون إلى دعم الدولة بما أنهم (ميتون) بنهاية المطاف، ألا يعلم أن أموال راتبه وتقاعده تدفع من أموال هذا المواطن؟”.

فيما نشرت المغنية الأردنية، مكادي نحاس، على صفحتها في فيسبوك: “يا شعب الأردن العظيم أرجوكم أن تعلموا النواب درسا قاسيا في الانتخابات المقبلة، وأن لا تعيدوا أي نائب من الموجودين إلى البرلمان، وذلك عن طريق العمل والإصرار على تغيير قانون الانتخاب، الذي يفرز عن أشخاص لا يمثلوننا”.

في المقابل، قدم الطيطي اعتذاره لمرضى السرطان عن التصريحات، التي صدرت منه، في تصريح خاص لوكالة “رم” قائلا: “أتمنى لو أستطيع الحصول على أرقام هواتف جميع مصابي مرض السرطان ليقدم لهم اعتذاره”.

وأكد النائب الطيطي استعداده لتلبية احتياجات مرضى السرطان وأنه يشرفه أن يكون خادم لهم، خاصة وأنه فقد والده لنفس المرض، منوها إلى أنه تم اجتزاء جزء من المقابلة.

سكاي نيوز