الرئيسية » آخر الأخبار » د. حياة الحريري : تأخير الحكومة له علاقة بالمعركة على رئاسة الجمهورية

د. حياة الحريري : تأخير الحكومة له علاقة بالمعركة على رئاسة الجمهورية

قالت الباحثة فى التاريخ السياسي والمحاضرة بالجامعة اللبنانية الدولية، اليوم، حياة الحريري، إن هناك عاملان داخلياً وخارجياً يعيقا تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان، مشيرة إلى أن العامل الداخلي يشمل الصراع بين التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية حول الحقائب الوزارية.

وأضافت الحريري في حوار صجفي  أن مصر لها دور تاريخي كبير في المنطقة ويمكن أن تسهم في حل قضايا المنطقة بشكل عام وأزمات لبنان بشكل خاص، متحدثة عن أن الشعب اللبناني يؤيد المبادرة الروسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ما هى الاسباب التى تعيق تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة وما هى السيناريوهات المتوقعه حيال ذلك فى ضوء تهديد بعض الاطراف بالنزول الى الشارع ؟ 

يتقاطع العاملان الداخليّ والخارجيّ في تأخير تشكيل الحكومة، فعلى المستوى الداخليّ، يبدو ان بعض الاقطاب وخاصة المسيحية وتحديدا التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية يتخذان من مسألة حجم التمثيل الحكومي منطلقا لطموحات كلّ منهما في معركة رئاسة الجمهورية المقبلة، اي بعد اربع سنوات، علما ان التجارب التاريخية اثبتت ان الحكومة او حجم تمثيل الكتل النيابية في الحكومة ليس معيارا لتحديد هوية الرئيس، بل ان هوية الرئيس تحدد وفق الظرف السياسي المرتبط بالتوازنات الخارجية.

اما في ما يخص السيناريوهات المحتملة، اعتقد ان الامن الاقتصادي كما الاجتماعي الصعب والخطير هما التهديد الفعلي للتأخير. هل تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة ينتظر التسوية فى الاقليم عموما خصوصا مع اقتراب الحسم السورى ؟

 قد يربط البعض بين التسوية في المنطقة وتحديدا في ما يخص الحرب على سوريا وبين الحكومة، وخاصة فريق ما يعرف ب١٤ آذار علما ان المعركة في طريقها الى الحسم لصالح الدولة السورية وبالتالي لصالح محور المقاومة، والرهان على نتائج عكسية لن يفيد.

بعد ازمة احتجاز الرئيس الحريرى فى العربية السعودية كيف تنظرين الى العلاقات السعودية اللبنانية عموما والعلاقات مع تيار المستقبل بشكل خاص ؟

المملكة العربية السعودية دولة محورية ومؤثرة في المنطقة وبالتالي ان استقرار العلاقات بين البلدين اساسي ومفيد انطلاقا من العلاقات التاريخية بين البلدين. اما في ما يخص تيار المستقبل، فلطالما كان الاخير الداعم الاكبر لسياسة المملكة في لبنان منذ عهد الرئيس الشهيد رفيق الحريري، واليوم يستمر هذا الدعم مع الرئيس سعد الحريري.

هل فقد الحريريه السياسية زخمها كزعامة للكتلة السنية فى لبنان؟

 لا شك ان الحريرية السياسية مرّت بمحطات مفصلية ودقيقة منذ العام ٢٠٠٥، الا انها وحتى اليوم ما تزال القوة السنية الاكثر حضورا من حيث التمثيل الشعبي ويعود ذلك بشكل اساسي برأيي الى ارث الرئيس الشهيد رفيق الحريري والى شبكة العلاقات الاقليمية والدولية التي أسسها والتي ما يزال تأثيرها حتى يومنا هذا على الساحة السنية كما الوطنية.

ما هى جدية التهديد الاسرائيلى بشن حرب جديدة على لبنان؟

التهديد الاسرائيلي للبنان دائم لكن اعتقد ان العدو الاسرائيلي اليوم يعي اكثر من اي وقت مضى الكلفة العالية التي سيدفعها في حال قيامه بشنّ اي عدوان على لبنان وذلك بسبب توازن الرعب الذي استطاعت المقاومة ان تحققه وتفرضه بين لبنان وهذا الكيان. كيف يرى الشعب اللبناني الجدار الأسمنتي الذي يبنيه الأحتلال الإسرائيلي على حدوده؟ فصل من فصول الاستفزاز الاسرائيلي ومؤشر على ضعف هذا الكيان وقلقه من المقاومة.

ما تعليقك على المبادرة الروسية الأخيرة الخاصة بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم؟

 الموقف اللبناني الشعبي والرسمي يؤيّدان هذه المبادرة المهمة لأنها تعالج بجدية مسألة النزوح السوري لا سيما ان خطر التوطين قائم. لذا، على لبنان الاسراع في تطبيق هذه المبادرة. الرئيس نبيه بري قال إن الإقتصاد اللبناني في مرحلة الإنعاش..

هل فعلا الأقتصاد اللبناني وصل به الحد لهذا الوضع .. ومن السبب ؟

 لم يسبق ان شهد لبنان هذا الوضع الاقتصادي الصعب والخطير، والسبب المباشر في رأيي هو الفساد الداخلي وغياب الخطط الاقتصادية.

برأيك .. كيف يمكن لمصر أن تسهم في حل أزمات لبنان الحالية سياسيًا واقتصادي؟ 

 دور مصر تاريخيّ ومحوريّ في المنطقة ككل، وبالتالي عودة هذا الدور يؤسس لحلول ليس فقط في لبنان بل في المنطقة ككل.

(القرار العربي)