ووضع فيليب كوتينيو برشلونة في المقدمة في الدقيقة 12 بتسديدة رائعة بعد تمريرة ليونيل ميسي في انطلاقة قوية للفريق الكتالوني، رغم جلوس جوردي ألبا ولويس سواريز على مقاعد البدلاء، أمام الفريق الذي دخل اللقاء وهو في المركز الأخير بنقطة واحدة.

وبدا أن برشلونة يتحكم في اللقاء دون عناء، لكن المباراة انقلبت رأسا على عقب عندما أدرك المغربي نبيل الزهر التعادل من ضربة رأس في الدقيقة 52 ثم وضع أوسكار رودريغيز (20 عاما) أصحاب الضيافة في المقدمة بعد نحو 60 ثانية.

وتصدى إيفان كويار حارس ليغانيس ببراعة لمحاولة مزدوجة من كوتينيو وإيفان راكيتيتش قرب المرمى في الدقائق الأخيرة ليحافظ ليجانيس على أول انتصار له أمام برشلونة في دوري الأضواء.

ويبقى برشلونة في الصدارة، لكنه قد يتراجع بفارق 3 نقاط خلف ريال مدريد إذا تفوق فريق المدرب يولن لوبتيغي على إشبيلية.