الرئيسية » قضايا وناس » جريمة جديدة تهزّ العراق… قتل فتى والتنكيل بجثته بسبب “ميوله الجنسية”!

جريمة جديدة تهزّ العراق… قتل فتى والتنكيل بجثته بسبب “ميوله الجنسية”!

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لفتى عراقي يُدعى حمودي المطيري (15 عامًا)، وشريطًا مصوّرًا لجسده وهو مضرّج بالدماء.

وقالوا إنه تم قتله مساء الأحد الماضي في العراق بسبب شكله “الأنثوي”، وبعضهم قال بسبب ميوله الجنسية.
ويظهر المطيري في الفيديو وهو ملقًى على الأرض وأحشاؤه مكشوفة، من دون تقديم المساعدة له، وكان يسأله المصوّر عن اسمه وعن مكان سكنه، لكن المطيري أجاب قائلاً “أريد أمي”.
وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر، معبّرين عن استنكارهم الشديد لانتهاك حقوق الإنسان في العراق، ولغياب أجهزة الدولة والقانون التي من المفترض أن تحمي المواطنين.