الرئيسية » آخر الأخبار » كيف ستتعامل إليسا مع حذف اغنياتها .. ومن هي شركة Dezeer التي استحوذت على أغاني روتانا !

كيف ستتعامل إليسا مع حذف اغنياتها .. ومن هي شركة Dezeer التي استحوذت على أغاني روتانا !

في قرار مفاجىء لفناني روتانا ومتابعيهم قررت الشركة سحب أغنيات النجوم المتعاقدين معها عن التطبيقات الرقمية مثل أنغامي وموقع يوتيوب لضمّهم إلى أرشيف خاص بها، وهو الأمر الّذي صدم محبّي النجمة إليسا.

اما سبب هذا الخطوة فيعود إلى توقيع “روتانا” التابعة للأمير وليد بن طلال صفقة بقيمة مليار ريال لشراء أسهم مصدرة حديثا من شركة ديزر الفرنسية العالمية لخدمات بث المحتوى السمعي عبر الإنترنت.

ومن المقرر شراء أسهم في ديزر عن طريق شركة المملكة القابضة ومجموعة روتانا التي تستعد للولوج الى سوق الديجيتال من خلال تطبيق‪Deezer‬ للموسيقى والذي سيحصل على الحق الحصري لعرض الاعمال المنتجة من قبل الشركة وذلك بعد سحبها من تطبيق انغامي وموقع يوتيوب ليشمل ذلك كل الفنانين التابعين لها.

هذا القرار لم يعجب الكثير من الفنانين الذين تعبوا على مدى سنوات في أعمالهم التي حصدوا عليها ارقاماً قياسية تدلل على أهميتهم كنجوم  ومن بينهم النجمة اللبنانية إليسا والنجم عمرو دياب والفنان الكبير محمد عبده حيث سيتم الغاء ارشيفهم وارقامهم العالمية لصالح الشركة الجديدة التي لا يعرف المستمعون من هي وكيف سيتعاملون مع التطبيق الجديد.

النجمة اليسا تابعت الموضوع عن كثب وتواصلت مع معجبيها مؤكدة الخبر وردت على احد المتابعين عندما سألها عن صحة الخبر : ” نعم الخبر صحيح، هل تصدقون؟”.

وردّاً على سؤال: “إليسا هل ممكن ان تتركي شركة روتانا لو شالوا كلّ المشاهدات عن أنغامي ويوتيوب؟”، أجابت “بالطبع سأتركها”.

 ومن ثم أصدرت النجمة إليسا سلسلة تغريدات، أوضحت فيها التالي:
 “هذا صحيح، محتوى أغنياتي محجوب عن المتاجر الرقميّة بسبب اتفاق روتانا مع شركة ديزر. يؤسفني أن أرى مجهودي يتلاشى بعد كلّ هذه السنوات”.
 وتابعت إليسا: “لست سعيدة أبداً بما يحدث، وحزينة أنّي عاجزة عن القيام بأي شيء في الوقت الراهن، باستثناء محاولة إيجاد حلّ مع روتانا بعد ما فعلوه”.
 ولكن من هي شركة Dezeer ؟
هي شركة فرنسية متخصصة ببث الأغنيات العالمية من انتاج شركة سوني ويونيفرسال ووارنر ومؤسساها منذ العام 2007 هما دانيال مارلي وجوناثان بيناسايا ومقرها الرئيسي في باريس فرنسا وتشتري الشركة انتاجات موسيقية من فنانين عالميين وتعيد عرضها مجددا على شبكتها التي تضم اكثر من 43 مليون اغنية من حوالي 180 بلدا .