الرئيسية » عربية _ دولية » لقاء إيراني _ إسرائيلي في قطر و “يديعوت أحرونوت” تفضحهم !

لقاء إيراني _ إسرائيلي في قطر و “يديعوت أحرونوت” تفضحهم !

انطلقت نهار الإثنين الفائت في 29/10/2018 في الدوحة فعاليات النسخة الثالثة عشرة من “مؤتمر إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط”، التي تُعقد في الدوحة على مدى يومين، بحضور عدد من المسؤولين المحليين والدوليين، يمثلون 70 دولة ومؤسسة من ضمنها إيران.

انه خبر كان من المفترض أن يكون عاديا لو بقي طيّ الكتمان، غير أن ما حاولت قطر أن تخفيه وما كتمه الإعلام الإيراني، هو وصول وفد إسرائيلي سياسي وعسكري ورياضي إلى الدوحة ومشاركته في فعاليات المؤتمر المذكور، والتحضير لمشاركة إسرائيلية في دورات رياضية مقررة.

فقد قالت مراسلة الصحفية الإسرائيلية “يديعوت أحرونوت“، سمدار بيري، خبيرة الشؤون العربية في الصحيفة، إن “الدوحة تستضيف في هذه الأيام رياضيين إسرائيليين، وكذلك ضباطا إسرائيليين سابقين، ومستشارين سياسيين في مؤتمر سياسي – اقتصادي خاص برعاية الخارجية القطرية”.

وكتبت الصحيفة أن الإسرائيليين ليسوا موجودين في أبو ظبي وعُمان فحسب، وإنما كذلك في الدوحة .

وقالت إن فرقة رياضية إسرائيلية تتدرب في أحد فنادق الدوحة، لكن الأمر محاط بالسرية نزولا عند طلب القطريين.

وأضافت بيري أن الدوحة تستضيف مجموعة إسرائيلية أخرى، تشارك في مؤتمر اقتصادي- سياسي برعاية الخارجية القطرية، وذلك بدعوة من القطريين.

وكان مراسل وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء قد أفاد أيضا، بأن ممثلي كل من إسرائيل وإيران يشاركون في مؤتمر “إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط” المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة.

وإلى جانب الإسرائيليين شارك في مؤتمر الدوحة خبراء من إيران.

وأشار المراسلون إلى أن الإسرائيليين والإيرانيين ناقشوا التقارير المقدمة في المؤتمر دون الاتصال ببعضهم البعض.

الجدير ذكره أن الإعلام الممانع العربي في كل من سوريا ولبنان وإيران والعراق لم يأت على ذكر مؤتمر الدوحة ومشاركة إيران واسرائيل فيه، في حين أنه هاجم الامارات قبل أسبوع لأنها استضافت وفدا رياضيا إسرائيليا، ولم ينتقد زيارة نتنياهو الى عمان.

ويقول مراقبون إن طهران باتت ترحّب بعلاقات غير علنية وكذلك غير مباشرة مع تل أبيب، من أجل محاولة فك عزلتها السياسية والاقتصادية بعد تصاعد العقوبات الأميركية القاسية ضدها.