الرئيسية » عربية _ دولية » الضغوط على إيران سيعدل سلوكها التخريبي !

الضغوط على إيران سيعدل سلوكها التخريبي !

كتبت الدكتورة إبتسام الكتبي رئيسة مركز الامارات للسياسات على حسابها الخاص تويتر : 

المرجح أن العقوبات الأمريكية على إيران، ومن قبلها الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني، سيقود إلى إعادة تموضع جديدة لحسابات وأولويات اللاعبين المحليين والإقليميين والدوليين، وقد تكون هذه المحطة “نقطة تحوّل” في المشهد الإقليمي، فالعقوبات الأمريكية السابقة على إيران أجبرتها على التنازل عن مشروعها النووي دون تغيير سلوكها الإقليمي، وهي هذه المرة ستجبرها على تعديل سلوكها الإقليمي والتجاوب مع مزيد من الرقابة والتقييدات الدولية على برنامجها النووي والصاروخي.

إن استجابت طهران لذلك بالفعل، فسيكون لذلك تأثيراته في العراق وسوريا واليمن ولبنان، أيْ إن تحقيق أي إنجازٍ في مسألة العقوبات على إيران والتشدد معها سيترك أثره استقراراً في الإقليم، وسيجعل ردّ الفعل الإيراني والتهديدات هنا وهناك غير مؤثرة، وستكتشف إيران مع الوقت أن أوراقها ضعيفة في مواجهة الضغوط المتنامية عليها من أجل تعديل سلوكها التخريبي في المنطقة، ووقفِ صرفِ أموالها في “الهدم” بدلاً من “البناء”.

هذا الإنجاز المفتَرَض قد يكون مُتاحاً خلال الستة أشهر المقبلة أو خلال سنة من الآن ربما، ومن غير هذا الإنجاز سيكون من الصعب الحديث بثقة كبيرة عن جهود إقليمية ودولية حقيقية في إعادة إعمار سوريا أو اليمن أو ليبيا، أو عن خروج العراق من “ثنائية واشنطن-طهران”.