الرئيسية » أخبار مهمة » حبشي والحجيري تفقدا قصر عدل بعلبك: نأمل ان يكون في المدينة قصر لائق بالناس

حبشي والحجيري تفقدا قصر عدل بعلبك: نأمل ان يكون في المدينة قصر لائق بالناس

تفقد النائبان أنطوان حبشي وبكر الحجيري أوضاع قصر عدل بعلبك، واطلعا من قاضي التحقيق حمزة شرف الدين على الأعمال التي يقوم بها لتأهيل وترميم بعض أقسام ومرافق قصر العدل.

واكد شرف الدين أن “الهبة المادية بقيمة 15 مليون ليرة تم تحويلها إلى مجلس الوزراء للحصول على الموافقة بشأنها، والأعمال التي تجري هي بفضل مواد عينية تقدمها البلديات والاتحادات البلدية إلى المكتب الهندسي الذي يقوم بالأشغال”.

وتحدث النائب حبشي إثر جولة على أقسام قصر العدل، فقال: “مررنا اليوم على قصر عدل بعلبك خصوصا بعدما لاحظنا مؤخرا التهجم عبر وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة على بعض القضاة في قصر العدل في بعلبك. من يمر على قصر عدل بعلبك يرى ناحيتان، ناحية العديد البشري تبين حجم الاهمال لقصر العدل، ومن ناحية البناء بحد ذاته نلحظ مقدار إهمال قصر العدل. هذه ليست مسؤولية أفراد يقومون بالمبادرة بل هذه مسؤولية الدولة، ولكن حيثما تقصر الدولة، نشكر ربنا ان هناك من يأخذون المبادرة لتحسين وضع الناس”.

ورأى أن “السجين في بعلبك الهرمل وضعه سيىء لا تتوفر لديه المياه الساخنة ولا يوجد عنده كهرباء ولا تدفئة، والقاضي يجبر أحيانا على إصدار حكمه على ضوء الشمعة. كما أن وضع الناس مزر، ويشكون من الازدحام وعدم وجود أماكن مخصصة للانتظار، ولا يوجد قوس محكمة، وبالتالي لا بد من صرخة مدوية بان هذه مسؤولية الدولة بأن تهتم بهذه المسألة، وتنجز الأعمال كما يجب. وعمليا حيثما تقصر الدولة ويقوم انسان باتخاذ مبادرة ينبغي أن لا نتمسك بالقانون من زاوية ضيقة، لأن القانون في خدمة الإنسان وليس صنما، في وقت يتم في هذه الدولة تخطي القوانين في الكثير من الأماكن بشكل غير مقبول، وبعكس مصلحة المواطن”.

واعتبر أن” مبادرة القاضي حمزة شرف الدين هي من وجع ابن منطقة بعلبك الهرمل ومن حاجته، ونشكر القاضي على أخذه هذه المبادرة لتحسين وضع الإنسان في المنطقة، ونقول له كلنا معك، وكلنا ندعمك”.

بدوره النائب الحجيري قال: “اتينا اليوم إلى قصر عدل بعلبك واطلعنا على أوضاعه وعلى أعمال الترميم والتأهيل الجارية في بعض أقسامه، ونحن في بعلبك نفتش عن أشخاص يشبهون القاضي حمزة شرف الدين الذي يمتاز بمناقبيته واندفاعه لتامين قصر عدل لائق، لذا يجب ان نستفيد منه ومن تعاطيه الايجابي، ونشكره على مبادرته لا ان ندينه عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الصفراء، فالارض هي التي ترد عليهم، وهي واضحة وجلية بأن الاعمال تنطلق من فكرة إنسانية، ونأمل أن يكون في بعلبك قصر عدل بديل ولائق”.