ووصفت الهيئة الأوروبية المعنية بتنسيق التحقيقات العابرة للحدود “يوروجست” العملية بالأكبر في جنوى في 20 عاما.

وذكرت الشرطة أن الهيروين كان مخبأ في أكياس البنتونيت، المسحوق الطيني المستخدم في منتجات العناية بالبشرة، والتي نقلت من ميناء بندر عباس الإيراني على متن ناقلة تحمل الاسم “أرتاباز”.

وضبطت السلطات في جنوى الشحنة في 17 أكتوبر الماضي، لكنها سمحت بجزء منها بمواصلة الرحلة.

واتبعت السلطات الناقلة عبر سويسرا ولوكسمبورغ وفرنسا وألمانيا وبلجيكا قبل أن تصل إلى مستودع مهجور في روسندال بهولندا في 2 نوفمبر الجاري.