الرئيسية » أخبار لبنان » هجوم تركي على الرئيس الحريري !

هجوم تركي على الرئيس الحريري !

اشارت صحيفة “يني شفق” المقربة من المخابرات التركية  الى أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، لا يتورع عن غض الطرف عن أعداء تركيا في لبنان. فيقول رئيس الجمعية التركية في لبنان خالد تدمري “فرضت الحكومة المؤقتة في لبنان حظرا على البضائع التركية، لكنها وقعت اتفاقية مع السعودية لإدخال بضائعها إلى لبنان بدون جمارك”.

وقد كشفت التقارير أن وزراء الحكومة المؤقتة الحالية، التي شكلت بعد فشل تشكيل حكومة منذ 6 أشهر، تقوم بممارسات تدل على كراهية تركيا. من جهته قال الجمعية التركية في لبنان خالد تدمري “يلجأ وزراء الحريري لشتى الطرق لمنع دخول البضائع التركية إلى لبنان. وأما الحريري فيتابع مع ما يحدث في صمت”.

وفي الواقع لا يخفى على أحد العداء الذي يحمله الوزراء اللبنانيون تجاه تركيا؛ إذ كان وزير السياحة اللبناني من أصل أرمني أواديس كيدانيان قد أدلى بتصريح ينم عن الرعونة في حوار تليفزيوني “لا أستطيع منع قدوم الشعب التركي إلى لبنان، لكني لا أريد استقبالهم في المطار”.

وأضاف تدمري أن وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري فرض حظر على دخول المنتجات التركية، مشيرا بقوله “فرض الوزير خوري من خلال بعض الحملات حظرا على منتجات تركية بقيمة 30 مليون دولار زاعما أنه قام بذلك بهدف حماية الصناعة الوطنية، بيد أنه وقع اتفاقات مع السعودية وفرنسا لإدخال بضائع هاتين الدولتين بدون جمارك”.

وأوضح تدمري أن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يعارض كل ما تريد تركيا تنفيذه في لبنان، مضيفا بقوله “تريد الوكالة التركية للتعاون الدولي والتنمية فتح فرع لها في طرابلس، لكنه لا يسمح بذلك، كما يريد مركز يونس إمره للثقافة التركية فتح فرع له في طرابلس، لكنه لا يسمح بذلك أيضا.

وأكد تدمري أن الحكومة المؤقتة لا تحمل هدف إدارة لبنان، وأضاف “يريد هؤلاء الوزراء رفع مستوى معارضة إيران في لبنان وتسليم البلاد إلى السعودية”.