الرئيسية » أخبار لبنان » نجاة لبنان من حشرة تفتك بالبشر والشجر !

نجاة لبنان من حشرة تفتك بالبشر والشجر !

أعلن وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال غازي زعيتر، عن ضبط كمية من المانغا غير الصالحة في مطار رفيق الحريري الدولي، مشيراً الى انها مستوردة من غانا تحديداً، والحشرات الموجودة فيها ومنها الـColeoptera قد تنتقل الى انواع اخرى من الخضار والفاكهة.

 

ليست المرة الأولى التي يضبط لبنان مواد مستوردة غير صالحة، وقد لا تكون الأخيرة، لكن ما يمكن التوقف عنده أن المانغا ضبطت وسَلم منها السوق اللبناني.

لكن ما هي الـColeoptera، هذه الحشرة ـ البكتيريا التي غلغلت في “وسقة” المانغا التي كانت تحاول اجتياح أراضينا، وما هي اضرارها؟

 

يقول رئيس خبراء حماية الصحة والبيئة العالمية د. ضومط كامل أن هناك حشرات خطيرة جداً في هذا العالم، لا سيما في المناطق الإستوائية، ويلفت الى أن الحشرات تكون عادة مرتبطة ببعضها ارتباطاً وثيقاً، منها ما يأكل بعضها البعض ومنها ما يتعايش مع بعضها البعض.

 

يشرح كامل لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني كيف تعيش هذه الحشرة، موضحاً أنها تعيش عادة مع نوع من المنّ في الاشجار، وهذا النوع يضرب الثمار ما يُمكّن الـColeoptera من الدخول الى قلب الثمار، وهذا أمر بغاية الخطورة بالنسبة الى الزراعات العالمية.

يضيف، “قديماً لم تكن المختبرات قادرة على معرفة هذه الحشرة وتمييزها، إلا ان التطور العلمي العالمي تمكن من البحث عن الكثير من الآليات لحماية الإنسان، وعدم معالجة الـColeoptera، يشكل خطراً على المزروعات الأخرى، لان هذه البكتيريا تستطيع اختراق الخضار والمزروعات من خلال المنَ”.

 

وإذ حيا كامل المختبرات اللبنانية ولا سيما تلك التابعة الى وزارة الزراعة التي تقوم بأحدث الإختبارات، ذكّر بان مواد مستوردة كثيرة توقفت عند الحدود اللبنانية وعادت أدراجها لانها لم تكن صالحة.

 

كامل يضيف، “هذه الحشرة تؤثر على صحة الإنسان ويؤدي انتشارها أيضاً الى تلف الكثير من المزروعات ومن مجمل الإنتاج الزراعي”، لافتاً الى أن طرق التخلص منها يستغرق وقتاً طويلاً، ويكون بالدرجة الأولى من خلال الرش والمبيدات والوسائل العلمية الحديثة.