الرئيسية » أخبار مهمة » زينة يازجي تتحدى الإعلاميين وتفوز في حملة دعم النازحين السوريين

زينة يازجي تتحدى الإعلاميين وتفوز في حملة دعم النازحين السوريين

ما إن أعلنت الإعلامية العربية زينة يازجي عن تضامنها ومشاركتها في الحملة الإنسانية التي اطلقتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين UNHCR حتى نقلت التحدي إلى زملائها الإعلاميين في القنوات العربية الفضائية ومن ثم إنتشرت تحديات التبرع على تويتر من خلال قيام يازجي بتشجيع الجميع على التبرع للمفوضية من أجل مساندة العائلات السورية النازحة في لبنان والأردن والعراق.

تفاعل الإعلاميين والناشطين مع دعوة مقدمة البرامج السابقة في قناة “العربية” للمشاركة في التحدي الإنساني كان كبيراً وقد بدا ذلك واضحا من خلال الردود على دعوتها من قبل كثيرين بأنهم تبرعوا لحملة المفوضية من أجل اللاجئين السوريين الذين يعانون تبعات العواصف والبرد والثلوج ولتأمين الدفء لهم من خلال شراء الحاجيات الضرورية لفصل الشتاء.

وكانت المفوضية قد نشرت على موقعها الإلكتروني بيانا جاء فيه :

يشهد لبنان في هذه الأثناء عاصفة ثلجية قوية تاركة اللاجئين مرة أخرى تحت وطأة البرد القارس والرياح التي تكاد أن تقتلع خيامهم مع توقع تساقط مزيد من الثلوج في الأيام القادمة.
ما لا يقل عن 66 من الخيم قد تضرّرت بشدة من الفيضانات، و15 منها تعرضت للانهيار التام.

آلاف العائلات السورية والعراقية في المنطقة تمضي شتاءً آخر بعيداً عن منازلهم في ظروف معيشية قاسية ويواجهون شتاء قاسٍ آخر بعيدًا عن ديارهم بسبب العواصف الثلجية والأمطار الغزيرة التي تضرب المنطقة حالياً.

“الشتاء قارس هنا. كلّما أمطرت، تغمر مياه الفيضانات منازلنا. وضعنا المادي مزر، ونحن مدينون لمحل البقالة ويحتاج أطفالنا إلى الرعاية الصحية والدواء والحليب ولكننا لا نستطيع تحمل ذلك.” رضوان، لاجئ سوري في لبنان.

هل يمكنكم تخيل مدى برودة الطقس في مأوى بلاستيكي أو منزل بدون نوافذ مع انخفاض درجات الحرارة إلى -12 في بعض المناطق؟ هذا هو الواقع بالنسبة لآلاف العائلات التي تحتاج بشدة لمساعدتكم اليوم.

نعمل على مدار الساعة للاستجابة لهذه الحالة الطارئة. الرجاء المساعدة الآن.

يمكن بالفعل التبرع لهذه الحملة عبر الضغط على هذا الرابط : https://giving.unhcr.org/winter/