الرئيسية » أخبار مهمة » واشنطن بدأت الإنسحاب من سوريا .. وروسيا تدعو الحكومة السورية للسيطرة على مناطق الإنسحاب

واشنطن بدأت الإنسحاب من سوريا .. وروسيا تدعو الحكومة السورية للسيطرة على مناطق الإنسحاب

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن انسحاب الدفعة الأولى من قواتها البرية من سوريا، وما أن ذكرت واشنطن سحب الدفعة الأولى حتى صرحت موسكو بضرورة عودة المواقع للنظام السوري، في حين لم يخرج عن الأخير أي تصريح رسمي حتى الساعة.

وقالت الخارجية الروسية: المناطق التي تخليها القوات الأمريكية من سوريا يجب أن تعود لسيطرة الجيش السوري

وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، عن البدء بسحب معدات عسكرية من سوريا، وقال مسؤول فضل عدم الإفصاح عن اسمه للأناضول، الجمعة، “أوكد أننا بدأنا بسحب بعض معداتنا من سوريا”.

وتجنب المسؤول الحديث عن تفاصيل المعدات المسحوبة ومكانها بسبب مخاوف عملياتية، في سياق متصل، قالت قناة “سي إن إن” التلفزيونية، إن قيادة القوات المركزية الأمريكية حددت السفن والطائرات التي ستستخدم في عملية الانسحاب.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، موقف بلاده من الانسحاب من سوريا، والاستمرار في الوقت ذاته بمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح بومبيو أنه لا تناقض بين الانسحاب من سوريا والاستمرار في مواجهة “داعش”، وشدد على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتخذ قرارا بشأن الانسحاب في 19 ديسمبر / كانون الأول 2018، و”هذا ما سيتم”.

وأشارت المصادر إلى أنه، كما هو متوقع، ستنسحب القوات الأمريكية أولاً من الجزء الشمالي من البلاد.

أكدت قناة CNN الأمريكية، أنه وفقا لخطط انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، فإن واشنطن بدأت بسحب المعدات العسكرية من أراضي الجمهورية العربية السورية.

ووفقا لمصادر القناة التلفزيونية، فإن الدفعة الأولى من “المعدات العسكرية البرية” الأمريكية غادرت سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

ولم تحدد القناة نوع المعدات التي تم سحبها، وكذلك إلى أين نقلت وكيف، وقالت القناة إن الدور القيادي في عملية سحب القوات الأمريكية من سوريا تم تعيينه للقيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية. كما أكدت أنه سيتم استخدام السفن والطائرات والمروحيات والمركبات البرية لسحب القوات الأمريكية.

 

يذكر أنه في نهاية العام الماضي، أعلن ترامب عن بداية انسحاب القوات الأمريكية من سوريا. وقد غادرت أول دفعة من الجنود بالفعل البلاد. لكن بعد ذلك، قال رئيس البيت الأبيض إنه لم يعد قط بسحب سريع للقوات الأمريكية من سوريا.