الرئيسية » أخبار مهمة » تعرف على السياحة “الحلال”

تعرف على السياحة “الحلال”

تنوعت أشكال السياحة فأصبحت تتعدى المفهوم العام والشائع، فلم تعد مجرد شواطئ مختلطة ومشروبات كحولية، ليولد نموذج جديد من السياحة في الأعوام الأخيرة والذي عرف باسم “السياحة الحلال” أو “السياحة الإسلامية”.

باتت “السياحة الحلال” محط اهتمام عدد كبير من الدول العربية والأفريقية والآسيوية والإسلامية، فيما تحاول الدول الأوروبية والأميركية للتوسع وجذب السائح المسلم بشكل عام والخليجي بشكل خاص.

وتعتبر السوق الخليجية من أقوى الأسواق المصدرة لهذا النوع من السياحة، إذ يشكل معدل صرف السائح الخليجي مامعدله 10 في المئة من إنقاق السياح لمثل هذا النوع من السياحة.

فمنذ العام 2016، زاد عدد سياح هذا النوع من السياحة لـ30 في المئة وفقا لدراسة أجرتها “Mastercard و Crescent Rating “، كما ويعيش هذا النوع من السياحة حالة من الإنتعاش اذا من المتوقع ان يصل حجم سوق

السفر الى 274 مليار دولار بحلول 2023، بعد ان وصل الى 177 مليار دولار في عام 2017، بحسب صحيفة “The Guardian” البريطانية.

يقوم هذا النوع من السياحة على تأمين متطلبات السائح المسلم، سواء مايتعلق بالطعام أو أماكن الصلاة وحتى وسائل النقل.

بالإضافة لوسائل الترفيه التي يراعى فيها تقاليد وعادات السائح المسلم، من شواطئ وبرك سباحة منفصلة بالإضافة لإلغاء الخمور من قوائم المطاعم وغيرها والإعتماد على اللحوم الحلال، كما ولم تعد هذه السياحة تجذب المسلمين فقط وإنما العائلات المحافظة أيضا.

تنوعت أشكال السياحة فأصبحت تتعدى المفهوم العام والشائع، فلم تعد مجرد شواطئ مختلطة ومشروبات كحولية، ليولد نموذج جديد من السياحة في الأعوام الأخيرة والذي عرف باسم “السياحة الحلال” أو “السياحة الإسلامية”.

 

إقرأ أيضاً: خسرت 56 كيلوغراما بتغيير غذائي بسيط

 

باتت “السياحة الحلال” محط اهتمام عدد كبير من الدول العربية والأفريقية والآسيوية والإسلامية، فيما تحاول الدول الأوروبية والأميركية للتوسع وجذب السائح المسلم بشكل عام والخليجي بشكل خاص.

وتعتبر السوق الخليجية من أقوى الأسواق المصدرة لهذا النوع من السياحة، إذ يشكل معدل صرف السائح الخليجي مامعدله 10 في المئة من إنقاق السياح لمثل هذا النوع من السياحة.

 فمنذ العام 2016، زاد عدد سياح هذا النوع من السياحة لـ30 في المئة وفقا لدراسة أجرتها “Mastercard و Crescent Rating “، كما ويعيش هذا النوع من السياحة حالة من الإنتعاش اذا من المتوقع ان يصل حجم سوق

السفر الى 274 مليار دولار بحلول 2023، بعد ان وصل الى 177 مليار دولار في عام 2017، بحسب صحيفة “The Guardian” البريطانية.

ما هي السياحة الحلال؟

يقوم هذا النوع من السياحة على تأمين متطلبات السائح المسلم، سواء مايتعلق بالطعام أو أماكن الصلاة وحتى وسائل النقل.

بالإضافة لوسائل الترفيه التي يراعى فيها تقاليد وعادات السائح المسلم، من شواطئ وبرك سباحة منفصلة بالإضافة لإلغاء الخمور من قوائم المطاعم وغيرها والإعتماد على اللحوم الحلال، كما ولم تعد هذه السياحة تجذب المسلمين فقط وإنما العائلات المحافظة أيضا.

تعد “السياحة الحلال” أحد أسرع القطاعات السياحية نموا في العالم، إذ تشكل 10% من إجمالي قطاع السفر العالمي.

ويساعد هذا المؤشر كلا من الوجهات السياحية وشركات الخدمات السياحية والمستثمرين على مراقبة نمو قطاع السفر وأدائه، في حين يمكن لكل منها تقييم التقدم الذي تحققه للوصول إلى السوق المتنامية بشكل منفصل.

وتعتبر كل من ماليزيا، الإمارات العربية المتحدة، إندونيسيا و تركيا من الوجهات الرائدة للسياحة الحلال.

وتعتبر مدينة أنطاليا التركية إحدى وجهات سفر “السياحة الحلال” لما تقدمه من خدمات وفنادق تخلو من المشروبات الكحولية وتقدم الطعام الحلال بالإضافة لعدد من الخدمات التي تلبي إحتياجات السياح، ومنها برك سباحة وشواطئ للنساء فقط.

ويمنع دخول الصبية الذين تزيد أعمارهم على 5 أو 6 سنوات، وكذلك هو الحال مع الكاميرات والهواتف. وتفتح النوادي الصحية وصالات الألعاب الرياضية للرجال والنساء في أوقاتٍ منفصلة، ووسائل الترفيه في تلك الأماكن مناسبة للعائلات.

 وتصدرت ماليزيا قائمة البلدان الأكثر جذبا لهذا النوع من السياحة من ضمن بلدان التعاون الإسلامي، ومن ثم جائت دولة الإمارات العربية المتحدة و إندونيسيا، بحسب مانشر موقع “hospitalityinsights“.

ومن خارج المنظمة حلنت سنغافورة وتايلند و بريطانيا كأكثر الدول جذبا للسياح.

كغيرها من القطاعات الإقتصادية الهامة حظيت “السياحة الحلال” بتواجد منصات ومواقع خاصة على الانترنت من أجل جذب و تسهيل حركة عملائها.

ليظهر عدد من المواقع التي تقدم خدمات الحجوزات الفندقية وتسهل عمليات التنقل كموقع “ar.halalbooking” الذي يعتبر أحد تلك المواقع الرائدة و المستخدمة بشكل كبير.