الرئيسية » قضايا وناس » رئيس البرازيل السابق من أصول لبنانية في قبضة الشرطة … والتهمة فساد !!

رئيس البرازيل السابق من أصول لبنانية في قبضة الشرطة … والتهمة فساد !!

قال مصدر قضائي لوكالة “رويترز”، إن الشرطة ألقت القبض على الرئيس البرازيلي السابق ميشيل تامر، يوم الخميس ضمن تحقيق واسع النطاق لمكافحة الفساد في إطار القضية المعروفة باسم غسيل السيارات.

تجدر الإشارة إلى أن تامر تولّى رئاسة البرازيل بين عامي 2016 و2018، بعد عزل ديلما روسيف.

وفي كانون الأول الماضي، وجهت المدعية العامة البرازيلية راكيل دودج للرئيس المنتهية ولايته ميشال تامر اتهامات بالفساد وغسل الأموال اكتشفت في إطار تحقيق في قضية كسب غير مشروع تتعلق بتنازلات قدمت لميناءين.

وخضع تامر، الذي ترك منصبه في الأول من كانون الثاني، للتحقيق فيما يتصل بمزاعم تلقيه رشا مقابل إصدار مرسوم في 2017 سمح بتجديد عقد ميناءين لمدة تصل إلى 70 عاما.

وقال مكتب الرئيس في بيان إنه سيثبت عدم وقوع أي مخالفات وأنه لم تحصل أي شركة على منافع بطريقة غير مشروعة.

ولا يمكن محاكمة تامر إلا بعد أن يقر رئيس مجلس النواب في الكونغرس السماح بإجراء المحاكمة وهو ما لن يحدث قبل أن يغادر تامر منصبه.

لكن تلك الاتهامات وأخرى سبق أن وجهت له ستظل قائمة وسيواجهها على الأرجح في مطلع العام المقبل.

تجدر الإشارة، إلى أن تامر المحامي والسياسي، هو من أصول لبنانية.

فقد هاجر والداه إلى البرازيل من قرية بتعبورا بقضاء الكورة شمالي لبنان.