الرئيسية » آخر الأخبار » هكذا نقل “حزب الله” الوزير الحوثي من اليمن الى مستشفى الرسول الاعظم !!

هكذا نقل “حزب الله” الوزير الحوثي من اليمن الى مستشفى الرسول الاعظم !!

أعلنت مجموعة الحوثي مساء السبت الفائت وفاة “وزير داخليتها” في صنعاء، عبد الحكيم الماوري، في إحدى مستشفيات لبنان.

وأفادت وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين بأن الماوري توفي إثر مرض عضال عن عمر ناهز الـ59 عاماً، قبل أن يبعث رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، مهدي المشاط، برقية عزاء في وفاة الماوري، قائلاً “إنهم خسروا أحد أبرز قياداتهم الأمنية”.

داخل مربع حزب الله

وأفادت المعلومات أن الوزير الحوثي نُقل إلى مستشفى الرسول الأعظم طريق المطار التابع لمؤسسة الشهيد في “حزب الله” وهي عبارة عن مستشفى خاص بالحزب وأشبه بمربّع أمني يخضع للمراقبة الشديدة .

وأشارت المعلومات إلى “أن الماوري نُقل إلى لبنان بعدما أصيب في غارة جوية للتحالف الدولي خلال وقت سابق، وجرى نقله أولاً إلى سلطنة عمان عبر طائرة تابعة للأمم المتحدة في سياق صفقة تبادل الجرحى بين الحوثيين وحكومة هادي في اليمن برعاية الأمم المتحدة، ثم نُقل بعدها إلى سوريا ومن ثم إلى لبنان عبر البر بمواكبة أمنية من عناصر من “حزب الله”.

ولفتت المعلومات إلى “أن الوزير الحوثي توفي نتيجة إصابته بالغارة الجوية التي استهدفته وليس بمرض عضال كما روّج وذلك بعد خضوعه لسلسلة جلسات من العلاج الكيميائي”.

وكان الحوثيون قد عيّنوا الماوري وزيراً لداخليتهم  في كانون الأول عام 2017، حيث كان يشغل قبلها مدير أمن مديرية صعدة معقل الحوثيين.

استباحة السيادة 

واستغربت مصادر سياسية لبنانية  “هذه الاستباحة للسيادة اللبنانية .

فالماوري ليس مواطناً يمنياً عادياً وإنما وزير داخلية في حكومة  الحوثي الغير مُعترف بها عربياً ودولياً”.

واعتبرت المصادر أن حزب الله يتعاطى باستخفاف واستهتار مع سياسة النأي بالنفس التي تنتهجها الحكومة اللبنانية في برنامج عملها.