الرئيسية » أخبار مهمة » صراخ وعراك في المجلس البلدي .. هل سنكون امام إنتخابات بلدية قبل موعدها ؟

صراخ وعراك في المجلس البلدي .. هل سنكون امام إنتخابات بلدية قبل موعدها ؟

نشب خلاف كبير، كادَ أن يتطور إلى عراك، بين رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني ونائبه إيلي أندريا. وقد وصلت أصوات “الخناقة” الى خارج مكتب عيتاني، وهما يتبادلان الشتائم والتهديد. وبحسب المعلومات، فإن العلاقة بين عيتاني وأندريا متوترة منذ فترة بسبب الخلاف في وجهات النظر حول عدد من الملفات المطروحة على طاولة المجلس البلدي، لكنها تفجرت أخيراً بسبب خلاف حول مناقصة لها علاقة بصيانة الأنفاق في العاصمة، يرفض أندريا بعض تفاصيلها، رغم موافقته السابقة عليها.

ويقول أندريا لزملائه إن رفضه ياتي من منطلق علمي بحت كونه مهندساً وشغل سابقاً منصب رئيس مصلحة الهندسة في البلدية لسنوات قبل ترشحه للانتخابات البلدية. وبعدما طلب عيتاني من نائبه مغادرة المكتب، دخل مرافق رئيس البلدية لكي يطلب من أندريا الخروج «ولو بالقوة»، وهو ما أثار استياء عدد من أعضاء المجلس البلدي. ومن المتوقع أن تكون لهذه الحادثة تداعيات على عمل المجلس.

كل من كان موجودا في مبنى المجلس البلدي سمع الصراخ والشتائم بين عيتاني ونائبه بسبب تمسك المهندس أندريا بموقفه الرافض لنتائج مناقصة أجرتها بلدية بيروت وأسفرت عن أسعار تفوق القيمة التقديرية للأشغال بما يقارب خمسة مليارات ليرة، علماً أن أندريا يتمتع بخبرة كبيرة حيث شغل منصب رئيس مصلحة الهندسة في البلدية لسنوات قبل ترشحه للانتخابات البلدية.

ويتوقع ان يتم طرح الثقة برئيس البلدية  جمال عيتاني المتهم من قبل بعض اعضاء المجلس البلدي بأنه يتفرد بقرارات مالية كبيرة ويمنح تمويل لجمعيات ومؤسسات بحسب مزاجه وقربه من المسؤولين عنها .

وتشير معلومات خاصة إلى أن عدداً كبيراً من أعضاء المجلس البلدي يتجهون بالفعل إلى التصعيد تضامناً مع زميلهم نائب رئيس المجلس أندريا رافضين ما تعرض له من تطاول وإهانات وبسبب استمرار مسلسل الصفقات المشبوهة في بلدية بيروت.

إشارة إلى أن ناشطين من بيروت كانوا قبل يومين قد شنوا حملة عنيفة على عيتاني الذي لم يلتزم بقرار تزيين العاصمة في شهر رمضان وطالب البعض منهم بتنحيته لأنه صار يعمل لحساب جمعيات خاصة وليس لمصلحة اهالي العاصمة الذين يفتقدون ادنى الخدمات ويشهدون يومياً على تردي البنى التحتية وعلى صفقات غب الطلب لإصلاح انفاق بملايين الدولارات من جيبة المكلف اللبناني البيروتي بالتحديد.