الرئيسية » أخبار مهمة » رئيس الجمهورية يطمئن: لا إنهيار ولا إفلاس

رئيس الجمهورية يطمئن: لا إنهيار ولا إفلاس

يؤكّد رئيس الجمهورية ميشال عون انّه مطمئن الى مستقبل ​الوضع المالي​ والاقتصادي «بعد عبور هذه المرحلة الصعبة التي سنتمكّن من تجاوزها بالمشاركة والشراكة بين الجميع، كلٌ من موقعه ووفق قدرته، جازماً بأن لا انهيار ولا إفلاس».

ويشير عون الى «انّ خيارنا الوحيد هو التغلّب على الأزمة الحالية، لأننا إذا سقطنا سنصبح تحت الوصاية المالية الدولية ونفقد قرارنا المستقل، وبالتالي فإنّ المعركة الاقتصادية التي نخوضها حالياً هي في أحد جوانبها جزء من معركة الدفاع عن السيادة والاستقلال، إضافة الى بُعدها الإنمائي والاصلاحي»، مشدداً على «أهمية أن يتخلّى ​الاقتصاد اللبناني​ عن طابعه الريعي ليغدو منتجاً».

وخلافاً للإنطباع السلبي الذي تكوّن لدى البعض حول الخلاف بين الوزيرين ​علي حسن خليل​ و​جبران باسيل​ على مشروع الموازنة، يعتبر عون انّ «هذا الخلاف صحي»، لافتاً الى «انّ تباين الآراء في هذا الشأن ليس ضاراً، ما دام انّ الهدف هو تحسين مواصفات الموازنة واعتماد التدابير الأنسب لخفض معدل العجز».

ويشير عون الى «انّ جميع الوزراء يجب ان يكونوا معنيين بالنقاش حول الموازنة، ومجلس الوزراء مكوّن من 30 وزيراً ولا يمكن اختصاره بأحد»، مشيرا الى «وجود محاولة لتضليل اللبنانيين ودفعهم الى اليأس بهدف ضرب الإنجازات المحققة».

هذه المواقف نقلتها صحيفة “الجمهورية” في مقال للزميل عماد مرمل نشر اليوم الجمعة.