الرئيسية » أخبار مهمة » إعلاميات من لبنان يرثين إرهابي كان يمجد العمليات الإنتحارية في “الضاحية الجنوبية”

إعلاميات من لبنان يرثين إرهابي كان يمجد العمليات الإنتحارية في “الضاحية الجنوبية”

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بتغريدات لثلاث إعلاميات من لبنان غردن في رثاء إرهابي من داعش يدعى “عبد الباسط ساروت” قتل قبل يومين في سوريا وهو معروف بانه من مؤيدي التفجيرات الإرهابية التي حصلت في لبنان في العام 2014 وادت إلى مقتل مواطنين لبنانيين.

Image result for ‫عبد الباسط ساروت‬‎

ووصفت المذيعة في قناة LBCI ديما صادق على حسابها في تويتر “ساروت” بأنه حارس الثورة ، بينما كتبت الصحفية ديانا مقلد على حسابها في تويتر : “للثورة السورية حكايات عديدة ولعبد الباسط الساروت فصل خاص فيها: حارس مرمى معروف ثار ضد الاستبداد البعثي وتظاهر سلمياً وغنى لأشهر في ساحات حمص ثم تدريجيا ومع تصاعد عنف النظام اتجه نحو العسكرة والعقيدة الجهادية ليصبح قائدا فصيل اسلامي وصولاً لأن يقتل امس في معارك شمال سوريا”

كما علقت مذيعة سابقة في MTV جيسيكا عازار على مقتل الإرهابي ساروت ووصفته بأنه “بلبل الثورة السورية”.

وتعرضت الإعلاميات الثلاث لحملة من ناشطين على تويتر بسبب هذا التعاطف مع شخص كان يروج لأفكار داعش ويطلق أناشيد تمجد بالعمليات الإرهابية ضد مواطنين ابرياء في لبنان وتحديدا في الضاحية الجنوبية ودعا كثيرون إلى محاسبتهن عبر القضاء.

إذا كيف يمكن لأي لبناني ان يشيد من اظهر الشماتة بمقتل ابرياء واطفال في تفجيرات دموية حصدت اكثر من 200 شخص بين شهيد وجريح ومصاب عدا عن الإضرار في المحلات والأسواق التجارية.