الرئيسية » أخبار مهمة » باسيل في الجنوب .. ولا ضربة كف!

باسيل في الجنوب .. ولا ضربة كف!

خاص الضاد_برس 

في الجبل كمين. في طرابلس شتائم. في الجنوب حفاوة. 

هكذا يمكن إختصار زيارة الوزير جبران باسيل الحالية إلى منطقة الجنوب التي بات ليلته فيها في ضيافة اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام ومنها أنطلق إلى مرجعيون والنبطيه وغيرها من المناطق للقاء مناصريه وهذا حق له كما قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

في الجنوب يافطات وأعلام للتيار الوطني الحر و “حركة أمل” يعلوها العلم اللبناني كبادرة ترحيب بالوزير المثير للجدل بمواقفه ورؤيته ونشاطه وتحركاته، وأناس لن ينسوا مواقفه خلال عدوان 2006.

خلال جولته الجنوبية لفت وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في كلمة له خلال جولته الجنوبية الى ان “وزير العدل البيرت سرحان سيتقدم بمشروع مرسوم لوضع آلية تطبيق للقانون الذي يساعد على عودة المبعدين وعلى بدء مسيرة العودة”،

مؤكدا أننا “ملتزمون بهذه القضية كالتزامنا بالسيادة وسنعمل على هذا القانون كما عملنا للمبعدين في السويد حتى يبقوا هناك لأن السويد دورة اوروبية وعملنا بحسب واجبنا ولم نقبل ان يعودوا الى لبنان”، آملا أن “نستطيع ردهم في ظروف أفضل ولا يخسروا كل ما بنوه في حين انه يجب العمل على اعادة المبعدين الى وطنهم”.

وأكد أن “لبنان انتصر على اسرائيل سياسيا وعسكريا ولكنه لم ينتصر اقتصاديا وواجب علينا ان نؤمن المقاومة الاقتصادية”، مشيرا الى “اننا بوزارة الخارجية بدأنا بالاهتمام كيف سنصدر الانتاج اللبناني ومنه الزيت والزيتون الى الخارج”.

وتطرق الى موضوع الدولة المدنية، لافتا الى أننا “نتحدث عن هذا الموضوع بقناعة وعبره يستطيع المواطنون أن يأخوا حقوقهم”، مشددا على أنه “المشروع الذي يساعدنا على الوصول الى لبنان الذي نحلم به والى ذلك الحين يجب ان نعيش المساواة بين المسلمين والمسيحيين تحت سقف الدستور”.