الرئيسية » أخبار مهمة » هاشتاغ “من القلب للسيد” يطيح بمهرجان “BIAF” على مواقع التواصل

هاشتاغ “من القلب للسيد” يطيح بمهرجان “BIAF” على مواقع التواصل

خاص الضاد_برس 

يوم الجمعة الفائت كان يوماً سيئاً لمهرجان “BIAF 2019” على وسائل التواصل الإجتماعي لناحية خروج هاشتاغ المهرجان السنوي الشهير من المراتب التي كان يحتلها على تراند لبنان والعالم العربي مع كل تكريم سنوي للفنانين والممثلين.

فقد تزامن حفل المهرجان هذه السنة مع ذكرى العدوان الإسرائيلي على لبنان في 12 تموز 2006 وهو موعد سنوي مع كلام للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي حشد له المؤيدون اكثر من هاشتاغ من بينها : #نصر_وكرامة #من_القلب_للسيد #غردوا_لنصرالله هذه الهاشتاغات الثلاث بالتحديد إجتاحت تويتر بشكل غير مبسوق يحصل للمرة الأولى، وهي أن يكون هناك 3 هاشتاغ لحدث واحد وهو المقابلة الشاملة ( 3 ساعات ) مع السيد نصرالله أجراها الزميل عماد مرمل، وقد تابعها المناصرون لخط المقاومة والمعادون لها على حد سواء، حيث تفاعل عشرات الاف المواطنين في الداخل وفي الخارج مع هذه المقابلة وغردوا بالكثير من الأراء والصور والتحليلات وحتى “ضحكات” السيد نصراله نالت نصيبا من الإهتمام.

الناطق بإسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي كان يتابع مقابلة السيد نصرالله وساهم دون ان يدري بتوجيه ضربة قاصمة للمهرجان الغنائي التكريمي السنوي من خلال تغريدة له كتب فيها :

الليلة ينقسم اللبنانيون أمام مشهدين :إما يتابعون حديث عن الصواريخ والعصر الحجري الذي يهدد هذا التنظيم إعادتهم اليه وإما يواكبون احتفال وتكريم الفنانين بحضور عربي وأجنبي. بين العصر الحجري والمستقبل المشرق يجلس في السرداب أداة إيران في لبنان ليتوعد.

وهي تغريدة منقولة من تغريدة مشابهة لما كتبه الإعلامي يزبك وهبي ( سببت له حرجاً بعد ان نسخها أدرعي) حاول فيها وهبي نقل الواقع وانقسام اللبنانيين المستمر حول قضايا الحرب والسلم.

هاشتاغ #BIAF2019 تراجع إلى المرتبة السابعة على الرغم من حجم النجوم المشاركين وعدد الأشخاص الذين استخدموا هاشتاغ الحفل لنقل ارائهم او صورهم من قلب المهرجان، إلا أن الهاشتاغ لم يحقق أي إختراق لهاشتاغ #من_القلب_للسيد ، لسببين : الأول أهمية ما كان يقال على لسان أمين عام حزب الله والخرائط التي اظهرها، الثاني عدم وجود مفاجآت كبيرة في التكريمات التي بات معظمها معروفا لا سيما الممثلين الأتراك الذين باتوا طبقاً يومياً في مهرجانات التكريم دون ان يعرف اللبنانيون لماذا يكرمون وما هي الأعمال الدرامية الناجحة التي قدموها.

وبسبب هذا التراجع الكبير في عدد المشاركين في الهاشتاغ الخاص بحفل “2019 BIAF” كان يجدر بالقيمين على المهرجان مراعاة توقيت الحفل مع ذكرى العدوان على لبنان عام 2006 والذي يكون محطة سياسية مهمة لا يفوتها كل اللبنانيين، فكيف بمقابلة كاملة لمدة 3 ساعات ونصف مع السيد نصرالله!!