الرئيسية » سوشيال ميديا » كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى دار للعجزة ؟

كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى دار للعجزة ؟

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي في الأيام القليلة الماضية بشكل كبير صور لكبار السن، وذلك بسبب تطبيق “فيس آب – Face App” الذي يعمل بتنقية الذكاء الاصطناعي والذي يتيح للمستخدم تغيير ملامح الوجه بطريقة تبدو واقعية جدًا، ويستطيع التوقع بشكل الشخص في سن الشيخوخة.

#FaceApp/ #صورتك_وانت_شايب

كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى دار للعجزة؟
Image captionكيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى دار للعجزة؟

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #FaceApp الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في معظم الدول العربية حاصدا أكثر من 47 ألف تغريدة نشر من خلالها المستخدمون صورهم المتوقعة في المستقبل.

وكان هاشتاغ #صورتك_وانت_شايب من أكثر الهاشتاغات انتشارا في عدد من الدول العربية كمصر ولبنان والسعودية والبحرين والكويت والإمارات والأردن .

FaceApp هو تطبيق يعمل بنظامي تشغيل iOS وأندرويد، وهو من تطوير شركة روسية تستخدم تقنية الشبكة العصبية لإنشاء تحويلات واقعية للغاية للوجوه في الصور الفوتوغرافية. إذ بمقدوره تحويل وجه ليبتسم، أو ليبدو أصغر، أو أكبر سنًا، أو حتى يغير الجنس. أطلق FaceApp على iOS في كانون الثاني/يناير 2017 وعلى Android في شباط/فبراير 2017.

ولم يقتصر استخدام التطبيق على صغار السن، بل شاركهم عدد من نجوم الفن الذين نشروا صورهم في سن الشيخوخة، نذكر منهم مصطفى قمر، وأحمد زاهر وغيرهم.