الرئيسية » أخبار لبنان » فضل الله: “أن استهداف أي نائب لبناني هو اعتداء على كل الامة ولبنان”

فضل الله: “أن استهداف أي نائب لبناني هو اعتداء على كل الامة ولبنان”

إعتبر النائب حسن فضل الله أن “فرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات جديدة على النائبين محمد رعد وأمين شرّي ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا، هو عدوان جديد على لبنان بشعبه ومؤسساته وديمقراطيته التي يتعز بها”.

 

وأوضح فضل الله، خلال جلسة مجلس النواب لمناقشة مشروع موازنة العام 2019، أن “استهداف أي نائب لبناني كما فعلت الولايات المتحدة هو اعتداء على كل الامة ولبنان وستبقى كتلة الوفاء للمقاومة صوتا للمقاومة من ضمن المعادلة الذهبية صونا للبنان وحماية لسيادته”.

وتطرق فضل الله إلى موضوع اللاجئين الفلسطينيين قائلا: “الفلسطينيون في لبنان لاجئون وهم معنا يرفضون التوطين وقد أجمعنا في لبنان على رفض صفقة القرن وعلينا التعاطي معهم بشكل مختلف في موضوع العمل والتعاطي معهم باعلى درجات الانسانية”، داعيًا إلى حوار عاجل لبناني فلسطيني يأخذ بعين الاعتبار رفضنا للتوطين ومراعاة الحقوق لشعب لاجئ يحق له ان يعيش بكرامته وعزته ولقمة عيشه”.

وأكد فضل الله أن “الحكومات المتعاقبة كانت تخفي حقائق العديد من الإنفاقات عن المجلس النيابي”، موضحًا “لا اتهم أحد بالسرقة”، معتبرًا أنه من “حق الشعب اللبناني أن يعرف أين ذهبت أمواله وأين سُرقت”.

ودعا ديوان المحاسبة لـ “اعتبار هذا الملف أولوية وطنية، والمطلوب هو التدقيق في الإنجازات”، كما رأى أن “المشكلة ليست بالأشخاص بل بالمنظومة بين السلطة السياسية والسلطة القضائية”.

وفيما يتعلق بملف مكافحة الفساد، قال: “سنكمل هذه المعركة وسننتصر مع كل الحريصين وكل من رفع شعار مكافحة الفساد”، موضحًا “سنحرر الدولة من الفساد”.

وأضاف: ” تقرير وزارة المال حول قطوعات الحساب ينص على ان “آلاف المليارات من الليرات اللبنانية كانت تُسجل في الحساب الموقت للنفقات كي لا يظهر لها اي أثر في عجز الموازنات”، مردفًا ” لا ننظر الى الموازنة على أنها تلبي جميع الطموحات ولكن المهم أننا بدأنا مسارًا وهي خطوات بطيئة لكنها للأمام ولو تمّ الأخذ بما بدأنا به عام 2010 لكنا وفّرنا الكثير وأهم هذه الملفات هو ملف القطوعات الحسابية”.