الرئيسية » أخبار لبنان » أعلامية في تلفزيون لبنان تحقق هذه الأمنية للصبية آية غرزالدين

أعلامية في تلفزيون لبنان تحقق هذه الأمنية للصبية آية غرزالدين

هي حكاية أمنية قدر يراها البعض عادية أو بسيطة، إلّا أنها في حجم مردودها المعنوي كبيرة، فكيف إذا كانت هذه الأمنية لصبية تعاني مرض السرطان؟ تقول معدة البرنامج الصباحي في “تلفزيون لبنان” باتريسيا سماحة على صفحتها عبر موقع “فيسبوك”.
وتقول سماحة إنّ القصة بدأت عندما قرّرت استضافة هذه الصبية المميزة آية غرز الدين، التي استطاعت تحصيل درجة جيّد جدّاً في الشهادة الرسمية بالرغم من أنها تخضع للعلاج من مرض السرطان، ضمن برنامج “أحلى صباح”.

إرادة آية القوية وإصرارها على التحدي الذي يعلوها، أثارا إعجاباً كبيراً. “عندما وصلت آية إلى مبنى تلفزيون لبنان كانت تشعر بإعياء  شديد نتيجة علاج مكثف”، تقول باتريسيا، وتضيف: “جلسنا في مكتب أحلى صباح لترتاح من مشوارها (من رأس المتن)… وكانت لا تستطيع التوقّف عن التقيؤ فيما يبدو عليها التعب الشديد، فرحت أطرح عليها أسئلة قد تنقلها من حالة إلى أخرى، ومن ضمن هذه الأسئلة هل تحبين الموسيقى؟ ومن هو الفنان المفضّل لديك، عندها رفعت آية رأسها من على كتف أمّها لتجيب بحماسة: جوزيف عطية… وتوالى الحديث.

وتضيف: أردت إسعاد آية فاتصلت بـ “ريكو”، مدير أعمال عطية، وأخبرته عن رغبتي بتدبير لقاء يجمع جوزيف وآية، فإذا بـ”ريكو”  يعاود الإتصال في اليوم التالي لنتفق على  موعد، وقد تفاجأت بسرعة الرد، وكان مصرّاً على ألّا يكون اللقاء في مكان يبعد عن منزل آية حتى لا تتعب على الطريق.

وتتابع: “عندما سألته عن إمكانية وجود كاميرا لتصوير اللقاء، أجابني بأنّ هذه اللحظة هي لحظة آية، ومع وجود كاميرا سيكون هناك نوع من التكلّف. كان الموعد حوالى الثالثة من بعد الظهر، فوصل عطية في تمام الثالثة، وهذا ما لا نألفه عادةً مع عدد من الفنانين والمشاهير… بعد أن تأكّد من وصول آية، دخل حاملاً بيده باقة ورد جميلة وعانقها بصدق ومحبة. آية لم تكن  تتوقع اللقاء إذ أخبرها أهلها أنّ وجودها في هذا المكان هو لأنّ إحدى محطات التلفزة تريد إجراء مقابلة معها… وقد غنّت آية مع جوزيف ولمعت عينا الصبية مجدّداً، فيما أعطاها “الفنان الجميل” جرعة سعادة وأمل.

وختمت باتريسيا قائلةً: “كان اللقاء من أجمل اللقاءات التي تحمل كلّ القيم. جوزيف عطية أنت بطل بإنساتيتك، ومش بس آية بتحبك، نحنا كمان.. شكراً”.