الرئيسية » رياضة » صيف الفرق الأوروبيّة يشهد بطولة من نوع أخر

صيف الفرق الأوروبيّة يشهد بطولة من نوع أخر

خاص الضاد_برس

علي ياسين 

بعد أن أسدلت البطولات العالمية و القاريّة لهذا الصيف ستائرها بإنتهاء كأس العالم للشباب تحت 20 عام, بطولة كوبا أميركا و بطولة أمم أفريقيا, وبدء اللاعبين العالميين تمضية إجازاتهم الصيفيّة و إقامة الفرق الأوروبية مباريات وديّة في جولات أسيوية و داخل الولايات المتحدة الأميركية بهدف تسويقي لدخول هذه الأسواق المربحة. بدأت بطولة من نوع أخر, و هي بطولة سوق الإنتقالات اللاعبين الصيفيّة, حيث تحاول أبرز الفرق العالمية الظفر بأهمّ الاعبين الذين يمكن أن يشكّلوا إضافة مهمة للوصول لنتائج أفضل و تحقيق البطولات المحليّة و القاريّة و حتى العالميّة.

و بالفعل و بوتيرة عالية بدأت هذه السوق, و شهدت الفرق العديد من الإنتقالات, لعلّ ابرزها لحدّ الان هو انتقال النجم الهولندي الشاب “ماتياس دي لخت” الذي قدّم مستوى مبهر مع فريق أياكس الهولندي في بطولة دوري الأبطال الأخيرة, ممّا جعل أندية مهمّة كثيرة تتنافس لضمّه, منها برشلونة الإسباني و باريس سان جيرمان الفرنسي و يوفنتوس الإيطالي. في النهاية نجح يوفنتوس بضمّ اللاعب إلى صفوفه ليلتحق بالنجم العالمي كريستيانو رونالدو الذي إنضمّ إليهم في الصيف السابق. و قد نجح يوفنتوس بضمّه بعد تكبيل القدرات الشرائية لبرشلونة و باريس بحسب قوانين الفيفا الجديدة للّعب النظيف و التحكّم بمبالغ عمليات الشراء التي يجب أن تكون قريبة من مبالغ عمليات البيع للفرق.

و لعلّ ما يواسي برشلونة هو تمكّنهم من الفوز بخدمات النجم الفرنسي “أنطوان غريزمان” الذي انتقل لصفوف برشلونة قادما من نادي أتليتيكو مدريد بعد عدم تمكّنهم من ضمّه في العام السابق. بينما يخوض نادي باريس سان جيرمان مفاوضات صعبة لمحاولة المحافظة على نجمه البرازيلي “نيمار”, أو على الأقلّ الحصول على نفس المبلغ الذي دفعه الفريق لشراء اللاعب من قبل. و قد أعلن أكثر من نادي رغبته بضمّ النجم البرازيلي.

كما و يحاول فريق إنتر ميلان الإيطالي التعاقد مع المهاجم البلجيكي “روميلو لوكاكو” الذي أبدى رغبته بترك فريقه مانشيستر يونايتد الإنكليزي, خصوصا بعد طلب مدرّب الإنتر الجديد “أنطونيو كونتي” ذلك شخصيّا من إدارة الفريق لإعتقاده بأنّ أسلوب لعب “لوكاكو” يتناسب تماما مع فكرته لتطوير أداء النادي العريق و إعادته إلى الألقاب بعد فترة جفاف في خزائنه منذ حوالي عقد من الزمن.

و بخصوص اللاعبين البلجيكيين, فقد إنتقل باكرا هذا الصيف, نجمهم الأوّل “إيدين هازارد” من تشيلسي الإنكليزي إلى ريال مدريد الأسباني, باللإضافة للعديد من الانتقالات الأخرى التي قادها المدرّب العائد إلى قلعة الفريق الملكي “زين الدين زيدان” لمحاولة تعويض الموسم الماضي السيئ لريال مدريد بخسارته لجميع البطولات التي شارك بها الفريق الذي أرعب أوروبا طوال 3 سنوات سابقة.

 

و تبقى هذه الإنتقالات على أهمّيتها, هي البداية فقط لهذا الصيف, مع الترقّب الكبير للإنتقالات القادمة التي سوف تحاول جميع الفرق جاهدة لتنفيذها على أمل تحسين مستوياتها و حظوظها للفوز بأهمّ الألقاب.