الرئيسية » أخبار لبنان » تسجيلات وإعترافات خطيرة في تحقيق “المعلومات” وتّرت جنبلاط

تسجيلات وإعترافات خطيرة في تحقيق “المعلومات” وتّرت جنبلاط

أفاد مصدر وزاري مطلع أن توتر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ناجم عن معطيات وصلت إليه مستقاة من التحقيق الذي أجرته شعبة المعلومات، تدين بشكل لا لبس فيه أفراد وقياديين من حزبه في الإعداد والتحضير والتنفيذ لحادثة قبرشمون التي أدت الى مقتل مرافقي الوزير صالح الغريب وإصابة أحد المواطنين.

وخلص تحقيق “المعلومات” الى أن عناصر حماية الوزير الغريب قد أطلقوا النار في الهواء ليمر موكبه بعد قطع الطريق من قبل محتجين ولم يسبب إطلاقهم للنار لوقوع إصابات في الارواح بل لبعض الاضرار في المباني المجاورة.

وحصلت شعبة المعلومات على عدة تسجيلات صوتية لعناصر من الحزب الاشتراكي، وفي أحد تلك التسجيلات يقول أحد المشتبه بهم من الذين كانوا بانتظار مرور موكب الوزير الغريب للاعتداء عليه “يا شباب نحنا جبنا سلاح و٣٠ عنصر و١٠٠٠ طلقة وبانتظار الأوامر”.

وفي تسجيل آخر يستخدم المتحدث الألغاز “نحنا اجتنا أوامر من الوكيل على استخدام البندورة والبيض وهربنا كرتونة بندورة لندعم الجبهة، عرفت كيف!!!”.

ويضم تحقيق المعلومات اعترافات موثقة لأحد المشتبه بهم من آل غصن انه أطلق النار بهدف قتل أفراد حماية الوزير الغريب ولكنه لا يعلم اذا كان هو من قام بقتلهم او أحد رفاقه.