الرئيسية » أخبار مهمة » بري يعيد “تدوير محركاته” .. تعزيز مصالحة الجبل

بري يعيد “تدوير محركاته” .. تعزيز مصالحة الجبل

اكدت مصادر مطلعة لـ”الجمهورية” انّ “الشغل الرئيسي لرئيس مجلس النواب نبيه بري في هذه المرحلة، كونه الراعي السياسي الحقيقي لمضمون ما جرى، هو أن يثبت انّ للمصالحة مضموناً سياسياً وليست على الطريقة اللبنانية من تبويس لحى وخلافه، وانّ طرفيها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس “الحزب الديموقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان لم يكونا مرغمَين على عقدها”.

وأضافت هذه المصادر انّ التطورات المنتظرة في قابل الايام ستُظهر ما اذا كانت المصالحة تشكّل جسراً أولياً وانّ الاهتمام مُنصَبّ على تثبيت دعائمه، أم انه سيمهّد لمَد جسور جديدة.

ولكن العنوان الأهم الكبير يتمثّل في سؤال كبير هو: هل انّ التسوية الرئاسية التي جاءت بالرئيس ميشال عون الى سدة رئاسة الجمهورية والرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة قابلة لإعادة ضَخ الحياة فيها، وبالتالي إدارتها للمرحلة المقبلة؟

وفي هذا الصدد دعت المصادر المطّلعة الى انتظار بعض الاشارات المحلية حول أفق المرحلة المقبلة ستظهر من خلال الخطاب الذي سيلقيه الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله غداً الجمعة لمناسبة ذكرى الانتصار في حرب تموز 2006.